الأمم المتحدة تناشد تركيا لاستقبال مزيد من اللاجئين من سوريا

20 شباط 2020
 تلفزيون سوريا ـ وكالات

ناشدت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة تركيا، اليوم الخميس، لفتح أبوابها أمام المدنيين الأكثر عرضة للخطر، واستقبال مزيد من اللاجئين.

وقال فيليبو غراندي رئيس المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في بيان "أناشد أيضاً الدول المجاورة، بما في ذلك تركيا، توسيع نطاق استقبال الواصلين، حتى يتمكن من هم أكثر عرضة للخطر من الوصول إلى بر الأمان".

وأشار غراندي إلى وجود "استنزاف لقدرات الدول المجاورة والدعم الشعبي لديها"، ولذلك طالب بزيادة الدعم الدولي للحكومات التي تستقبل لاجئين.

وجدّد رئيس المفوضية العليا لشؤون اللاجئين مطالبه للمجتمع الدولي بالتحرك "لإنهاء القتال وتأمين طريق آمن للحفاظ على الأرواح".

وأشار إلى أن 80 في المئة من النازحين، هم من النساء والأطفال، وشدد على أهمية توفير ممر آمن لإيصال المساعدات الإنسانية إليهم.

وأضاف غراندي "لا يمكن أن يدفع آلاف الأبرياء ثمن انقسام المجتمع الدولي الذي سيكون عجزه عن إيجاد حل لهذه الأزمة وصمة عار خطيرة على ضميرنا الجماعي الدولي".

وأوضح المسؤول الأممي أن لدى المفوضية مخزونات في المنطقة لتلبية الاحتياجات العاجلة لما يصل إلى مليونين و100 ألف شخص، بما في ذلك خيام لإيواء 400 ألف شخص، مشيراً إلى أن عدد المدنيين في المحافظة يقدر بنحو أربعة ملايين.

وبحسب تقديرات الأمم المتحدة فإن أكثر من 900 ألف شخص فروا من مدنهم وقراهم أو حتى من المخيمات التي يعيشون فيها في شمال غرب سوريا، بسبب هجمات النظام وروسيا التي تسببت بأكبر موجة نزوح منذ بدء الثورة السورية.

وتوجّه معظم المُهجّرين إلى أقصى شمال محافظتي حلب وإدلب، بالقرب من الحدود التركية، حيث يواجهون ظروفاً صعبة بسبب البرد الشديد وعدم وجود دعم دولي إنساني كافٍ.

كلوروكين و"بلازما النقاهة" لعلاج كورونا.. أين وصلت الاختبارات؟
تركيا تسجّل 23 وفاة بكورونا وارتفاعاً كبيراً بعدد المصابين
النظام يصرّح عن أول حالة وفاة بكورونا وارتفاع عدد الإصابات
أنقرة تعيد هيكلة فصائل إدلب وتنخُب أربعة "ألوية كوماندوس"
انفجار برتل تركي جنوب إدلب وتفجير جسر على طريق الـ M4
تثبيت نقاط عسكرية جديدة للجيش التركي غرب إدلب
الأسوأ لم يصب النظام بعد.. قانون قيصر قيد التنفيذ
مِن المسجد العمري.. أهالي درعا يحيون ذكرى الثورة
معالم الحياة في الثورة.. موت النظام