الأمم المتحدة تناشد ألمانيا مواصلة سياسة ميركل تجاه اللاجئين

تاريخ النشر: 21.07.2021 | 11:27 دمشق

إسطنبول - متابعات

ناشد مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين، فيليبو جراندي، ألمانيا مواصلة سياسة المستشارة أنجيلا ميركل تجاه اللاجئين، بعد الانتخابات التشريعية المقررة في أيلول المقبل.

وقال جراندي، لوكالة الأنباء الألمانية، إن ألمانيا دولة نموذجية فيما يتعلق باستقبال وعرض إدماج اللاجئين، معرباً عن رغبته في أن يكون للبلاد دور قيادي أكبر على المستوى السياسي بالتعاون مع أوروبيين آخرين.

وحث جراندي الساسة الألمان على "إظهار قوة قيادية في أوروبا"، وقال: "إذا لم تتقدم ألمانيا هنا، فلن ننجح"، مضيفاً أن برلين هي ثاني أكبر مانح منفرد للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

وأظهر تقرير نشره موقع صحيفة "فيلت أم زونتاغ"  الألمانية يوم الأحد أن ألمانيا في مقدمة الدول التي طلب فيها مهاجرون اللجوء خلال النصف الأول من هذا العام، متقدمة على إسبانيا وإيطاليا وفرنسا.

والتقرير الصادر من الاتحاد الأوروبي حول "وضعية المهاجرين واللاجئين" ذكر أن 47231 طلب لجوء قدم في ألمانيا، وهو ضعف عدد الذين طلبوا اللجوء في إيطاليا، حيث بلغ 20620، إيطاليا التي طالما تطالب بدعم أكبر من برلين في استقبال اللاجئين.

وذكر التقرير أن 36 في المئة من طالبي اللجوء من سوريا، يليهم أفغان بنسبة 18 في المائة وعراقيون بنسبة 6.6 في المئة.

وخلف ألمانيا جاءت فرنسا بالمركز الثاني بعدد بلغ 32212، في حين احتلت إسبانيا الترتيب الثالث في عدد الطلبات بـ 25823. أما بالنسبة للبلدان الأوروبية التي قدم فيها أقل عدد من طلبات اللجوء فجاءت ليتوانيا بـ 58 طلبا، وإستونيا بـ 38 طلبا، وهنغاريا بتسعة طلبات لجوء فقط.

وبلغ العدد الكلي في عموم دول الاتحاد الأوروبي بالإضافة إلى سويسرا والنرويج: 194808 طلباً.

قوات النظام تدخل إلى مدينة طفس بريف درعا تنفيذاً لاتفاق التسوية
اجتماع في إنخل لمناقشة إجراءات التسوية وتسليم السلاح
درعا.. إجراء تسوية جديدة وإعادة نقاط عسكرية للنظام في طفس
سوريا.. 8 وفيات و184 إصابة جديدة بكورونا في مناطق سيطرة النظام
9 وفيات و1216 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
مناطق سيطرة النظام السوري.. 4% فقط تلقوا لقاح كورونا والإصابات تتضاعف