الأمم المتحدة تكشف عن عدد عناصر تنظيم "الدولة" في سوريا والعراق

تاريخ النشر: 25.08.2020 | 11:46 دمشق

إسطنبول - وكالات

أعلنت الأمم المتحدة ، أمس الإثنين، أن أكثر من 10 آلاف مسلح تابع لتنظيم "الدولة" مازالوا ناشطين في كل من العراق وسوريا.

وقال نائب الأمين العام للأمم المتحدة، فلاديمير فورونكوف، والذي يتولى أيضاً منصب إدارة مكافحة الإرهاب في المنظمة، خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي، "تفيد الحسابات المتوفرة أن أكثر من 10 آلاف مسلح لتنظيم الدولة ما يزالون ناشطين في العراق وسوريا، ويتنقلون بحرية ضمن خلايا صغيرة بين الدولتين".

وأضاف فورونكوف، أن كلا البلدين سُجلت فيهما زيادة ملموسة للهجمات التي نفذها  تنظيم "الدولة" في العام 2020 مقارنة بالعام  2019.

اقرأ أيضاً: جيفري: انفجار خط الغاز بريف دمشق يحمل بصمات تنظيم الدولة

وفقد "تنظيم الدولة" غالبية الأراضي التي كان يسيطر عليها في سوريا منتصف العام 2017.

وأعلنت الحكومة العراقية نهاية العام 2017 استعادة كامل المناطق التي كان يسيطر عليها التنظيم، والتي شملت ثلث الأراضي العراقية، بعد نحو ثلاث سنوات ونصف من المواجهات مع التنظيم.

ولا تزال "الخلايا" للتنظيم نشطة في البلدين، وخاصة في المنطقة الحدودية، بينما يشن تنظيم "الدولة" هجمات في مناطق عديدة بين فترة وأخرى .

وتبنى تنظيم "الدولة" في الـ 20 من الشهر الجاري تنفيذ عدة عمليات في ثلاث محافظات سورية وهي درعا، ودير الزور، والرقة في يوم واحد، وبشكل متزامن.