الأمم المتحدة تعلن وقف دخول القوافل الإنسانية إلى درعا

تاريخ النشر: 29.06.2018 | 00:43 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

أعلنت الأمم المتحدة أنها أوقفت قوافلها الإنسانية التي تعبر الحدود من الأردن إلى درعا، بسبب الحملة العسكرية التي يشنها النظام وروسيا على المحافظة.

وقال مستشار الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في سوريا، يان إيغلاند اليوم الخميس، من جنيف إن "طريق الإمدادات من الحدود الأردنية، الشديد الفعالية حتى الآن، قد توقف بسبب المعارك في الأيام الأخيرة"، وأضاف أنه لم يتم إرسال قوافل عبر الحدود منذ 26 حزيران الجاري.

وأشار إيغلاند أن "شدة المعارك أدت إلى عدم وجود اتفاق لضمان مرور آمن للقوافل"، وطالب في الوقت ذاته الأطراف المعنية بتقديم ضمانات، لاستئناف دخول المساعدات.

وناشد المسؤول الأممي الأردن والولايات المتحدة وروسيا وقف الحرب في درعا قائلاً: "في تموز من العام الماضي، رحبنا برغبة الدول الثلاث في جعل هذه المنطقة بمنأى عن التصعيد. الآن، لم يعد هناك حماية فقط الحرب". وتابع "لا يمكن أن ندع الحرب تصل إلى منطقة تضم 750 ألف مدني". وحض الأردن على فتح حدوده أمام اللاجئين.

وأكّد وزير الخارجية "أيمن الصفدي" في تغريدة على حسابه الرسمي في "تويتر"، أن الأردن "لن تستقبل" المزيد مِن اللاجئين السوريين، ولن تتحمل تبعات أي تصعيد عسكري في الجنوب السوري، وأنها ستتخذ كل الخطوات اللازمة لحماية أمنها ومصالحها، وتتواصل مع جميع الأطراف لتحقيق ذلك.

ويشهد الجنوب السوري - محافظة درعا على وجه الخصوص - منذ نحو أسبوعين، حملة عسكرية واسعة لـ قوات النظام تترافق مع قصف مدفعي وصاروخي "مكثّف" إضافة لـ قصف جوي "روسي" -  لـ أول مرة - منذ تطبيق اتفاق "تخفيف التصعيد" في الجنوب السوري، بشهر تموز عام 2017، ما أسفر عن وقوع عشرات الضحايا المدنيين بينهم نساء وأطفال، فضلاً عن نزوح عشرات الآلاف من المنطقة.

 

 

مقالات مقترحة
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا