الأمم المتحدة تعرب عن قلقها الشديد لتزايد العنف شمال غربي سوريا

21 أيار 2019
تلفزيون سوريا - وكالات

أعرب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة استيفان دوغريك عن قلق الأمم المتحدة الشديد من ازدياد حدة العنف شمال غربي سوريا.

وقال دوغريك خلال مؤتمر صحفي اليوم الإثنين "إن الأمم المتحدة تتابع بقلق شديد التقارير المستمرة عن الغارات الجوية في منطقة إدلب الكبرى، أمس، عندما قُتل ثمانية مدنيين، بينهم طفلان، وجُرح عشرات، في غارات جوية على مستشفى للتوليد بكفر نبل".

وأضاف دوغريك، في مؤتمر صحفي: "ما تزال الأمم المتحدة تشعر بالقلق الشديد إزاء ازدياد حدة العنف في منطقة خفض التصعيد".

وتابع: "ومن المثير للقلق بشكل خاص الهجمات التي ألحقت الضرر أو دمرت بالكامل المرافق الطبية في منطقة خفض التصعيد.. ندين الهجمات على المدنيين والبنية التحتية المدنية".

كما شدد على مطالبة الأمم المتحدة مراراً جميع الأطراف باحترام القانون الإنساني الدولي والالتزام التام بترتيبات وقف إطلاق النار المتفق عليها بين روسيا وتركيا.

ويوم أمس شنت طائرات روسية عشرة غارات جوية على مدينة كفرنبل، مما أدى إلى سقوط تسعة مدنيين بينهم أطفال، وذلك في إطار التصعيد العسكري لنظام الأسد وروسيا على مناطق خفض التصعيد في ريفي حماة وإدلب.

وفي بيان لها اليوم اعتبرت منظمة "العفو" الدولية، أن هجمات النظام على المستشفيات والمراكز الصحية في محافظتي إدلب وحماة جريمة ضد الإنسانية.

أكار: محدثاتنا مع الوفد الروسي وصلت إلى نقطة معينة
أردوغان: لا يمكن أن نتعامل مع الأسد كصديق أبداً
تركيا تعلن مقتل جنديين بغارة جوية في إدلب
ضحايا مدنيون في تجدد القصف الجوي والصاروخي على إدلب
الأمم المتحدة تعلن مقتل 21 مدنياً في حماة خلال يومين
مسؤول أميركي: النظام يريد استعادة إدلب من خلال استهداف المدنيين
بعد السيطرة على سراقب.. الفصائل تشنّ هجوماً من محور جديد
الكرملين: بوتين لن يلتقي بأردوغان في الخامس من آذار
تركيا: قواتنا ستنفذ مهمتها بعد انتهاء مهلة إدلب
حصيلة إصابات فيروس كورونا في دول الشرق الأسط (إنفوغراف)
الصحة العالمية: أكثر من 80 ألف إصابة بفيروس كورونا حول العالم
كورونا تضرب حلف المقاومة..