الأمم المتحدة تعرب عن قلقها الشديد لتزايد العنف شمال غربي سوريا

تاريخ النشر: 20.05.2019 | 23:05 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أعرب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة استيفان دوغريك عن قلق الأمم المتحدة الشديد من ازدياد حدة العنف شمال غربي سوريا.

وقال دوغريك خلال مؤتمر صحفي اليوم الإثنين "إن الأمم المتحدة تتابع بقلق شديد التقارير المستمرة عن الغارات الجوية في منطقة إدلب الكبرى، أمس، عندما قُتل ثمانية مدنيين، بينهم طفلان، وجُرح عشرات، في غارات جوية على مستشفى للتوليد بكفر نبل".

وأضاف دوغريك، في مؤتمر صحفي: "ما تزال الأمم المتحدة تشعر بالقلق الشديد إزاء ازدياد حدة العنف في منطقة خفض التصعيد".

وتابع: "ومن المثير للقلق بشكل خاص الهجمات التي ألحقت الضرر أو دمرت بالكامل المرافق الطبية في منطقة خفض التصعيد.. ندين الهجمات على المدنيين والبنية التحتية المدنية".

كما شدد على مطالبة الأمم المتحدة مراراً جميع الأطراف باحترام القانون الإنساني الدولي والالتزام التام بترتيبات وقف إطلاق النار المتفق عليها بين روسيا وتركيا.

ويوم أمس شنت طائرات روسية عشرة غارات جوية على مدينة كفرنبل، مما أدى إلى سقوط تسعة مدنيين بينهم أطفال، وذلك في إطار التصعيد العسكري لنظام الأسد وروسيا على مناطق خفض التصعيد في ريفي حماة وإدلب.

وفي بيان لها اليوم اعتبرت منظمة "العفو" الدولية، أن هجمات النظام على المستشفيات والمراكز الصحية في محافظتي إدلب وحماة جريمة ضد الإنسانية.

مقالات مقترحة
حصري: شحنة سلاح إيرانية مفقودة في دير الزور تثير جنون إسرائيل
انكماش الاقتصاد الأردني يزيد الضيق على العمال السوريين 
مسؤول الحرس الثوري في دير الزور يصل العراق للقاء ضباط إيرانيين
"الأجسام المضادة الفائقة".. اكتشاف واعد لمكافحة فيروس "كورونا"
لبنان يقر قانوناً لشراء لقاح "فايزر" لا يحمل الشركة أي مسؤولية
مطار حلب يستقبل أول طائرة من بيروت بعد تعليق العمل بسبب "كورونا"