الأمم المتحدة تطالب بتنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار في إدلب

تاريخ النشر: 16.03.2019 | 14:03 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

طالب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، "جميع الأطراف" بالوفاء بالتزاماتها، والتمسك باتفاق وقف إطلاق النار في إدلب، المبرم بين تركيا وروسيا.

وقال غوتيرش في بيان مساء الجمعة، إن "السوريين في شمال شرق، وشمال غرب البلاد، ما زالوا يتعرضون لخوف دائم من وقوع كارثة إنسانية أخرى".

وذكر المسؤول الأممي أنّ وقف إطلاق النار في إدلب، خطوة ضرورية تمهيداً لوقفه على مستوى البلاد، وأكد على ضرورة "احترام القانون الإنساني الدولي احتراماً كاملاً، وحماية حقوق الإنسان"، عند التفكير في أي شكل من أشكال العمليات العسكرية من أي جهة، أو التخطيط لها أو تنفيذها.

وتابع: "دفع المدنيون الأبرياء، وأغلبهم من النساء والأطفال، أعلى ثمن في هذا النزاع، بسبب التجاهل الصارخ للقانون الدولي الإنساني، والقانون الدولي لحقوق الإنسان".

وحمّلت الولايات المتحدة الأميركية كلاً من روسيا والنظام المسؤولية عن "تصاعد العنف" في إدلب، مطالبة النظام وموسكو بالتوقف الفوري عن قتل المدنيين واستهداف البنية التحتية.

وقُتل عشرات المدنيين بينهم نساء وأطفال، في الغارات الجوية الروسية والقصف الصاروخي لقوات الأسد، على مناطق متفرقة من محافظة إدلب، والأرياف المحيطة بها، كما تسبب القصف بنزوح عشرات آلاف المدنيين.

ومنذ أن خضعت منطقة إدلب لاتفاق سوتشي بين تركيا وروسيا في 17 من أيلول من العام الفائت، لم تتوقف هجمات النظام التي ازدادت بوتيرة متصاعدة منذ يوم الجمعة الماضي بعد أن سيّر الجيش التركي دورية المراقبة الأولى في المنطقة المنزوعة السلاح

مقالات مقترحة
شركة "فايزر" تتحدث عن جرعة ثالثة من لقاحها ضد كورونا
حمص.. ارتفاع عدد المصابين بكورونا بنسبة 30% عن الأشهر السابقة
منظمة الصحة تكشف حجم دعمها للإدارة الذاتية منذ بداية العام