الأمم المتحدة تدين مقتل عاملي إغاثة في دير الزور

تاريخ النشر: 19.04.2021 | 12:00 دمشق

إسطنبول - متابعات

 دان المنسق المقيم للأمم المتحدة ومنسق الشؤون الإنسانية في سوريا، عمران ريزا، مقتل عاملي إغاثة في دير الزور شرقي سوريا.

وعبر "ريزا" في بيان، أمس الأحد، عن حزنه الشديد لمقتل اثنين من العاملين السوريين في مجال الإغاثة، إثر هجوم مسلح بريف دير الزور الجنوب الشرقي.

وقال إنه بالنيابة عن المجتمع الإنساني بأكمله في سوريا، "أتقدم بأحر التعازي لعائلات الضحايا وأصدقائهم وزملائهم".

وأضاف البيان أن مجهولين أطلقوا النار على العاملين في مجال الإغاثة الأمر الذي تسبب في مقتلهم، وذلك خلال عودتهم من مشروع للمساعدات الإنسانية، حيث كان الضحيتان يعملان في منظمة غير حكومية بمدينة رأس العين.

وأكد البيان أن العاملين في المجال الإنساني في سوريا وفي أماكن أخرى يخاطرون بحياتهم يومياً لمساعدة الأشخاص الذين هم في أمس الحاجة إلى المساعدات، مبيناً أنه يجب ضمان سلامتهم وأمنهم في جميع الأوقات.

 

وكانت الأمم المتحدة ذكرت، في تقرير لها، نشر بمناسبة "اليوم العالمي للعمل الإنساني"، أنها أحصت 277 هجوماً خلال العام 2019 استهدفت 483 عاملاً في المجال الإنساني حول العالم، قتل منهم 125 عاملاً، وأصيب 234، بينما اختطف 124، بما يمثّل زيادة بمقدار 18 في المئة بعدد الضحايا مقارنة بالعام 2018.