الأمم المتحدة تدعو لإيجاد حل للأطفال الأجانب في مخيم الهول

تاريخ النشر: 18.04.2019 | 19:04 دمشق

آخر تحديث: 18.04.2019 | 19:55 دمشق

تلفزيون سوريا - رويترز

دعت الأمم المتحدة اليوم الخميس الدول المعنية للمساعدة في إيجاد حل لـ 2500 طفل أجنبي من عائلات تنظيم الدولة، محتجزين في مخيم الهول شمال شرق سوريا، الخاضع لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية. 

وقال بانوس مومسيس منسق الأمم المتحدة الإقليمي للشؤون الإنسانية الخاصة بسوريا "يجب معاملة الأطفال كضحايا في المقام الأول. أي حلول يتم التوصل إليها يجب أن تكون على أساس ما يحقق أفضل مصلحة للطفل".

وأضاف أنه يجب التوصل إلى الحلول "بغض النظر عن عمر أو جنس الأطفال أو أي تصور بشأن انتماء الأسرة".

 

طفل يجر عربة صغيرة في مخيم الهول بالحسكة(رويترز)                                                                                  

 

وفي سوريا تشير الأرقام إلى أن قسد تحتجز قرابة 800 مقاتل أجنبي من نحو 50 جنسية، علاوة على ما لا يقل عن 700 زوجة، وأكثر من 2500 طفل في المخيمات حسب منظمة "سيف ذي تشيلدرن".

وتشكل عودة أعضاء تنظيم الدولة الأجانب، الذين تعتقلهم قسد بعد السيطرة على آخر معاقل التنظيم في ريف دير الزور، مسألة خلافية بين أعضاء التحالف الدولي حيث طالبت واشنطن تلك الدولة باستعادة مواطنيها ورد معظمها بالرفض.

 

مقالات مقترحة
شركة "فايزر" تتحدث عن جرعة ثالثة من لقاحها ضد كورونا
حمص.. ارتفاع عدد المصابين بكورونا بنسبة 30% عن الأشهر السابقة
منظمة الصحة تكشف حجم دعمها للإدارة الذاتية منذ بداية العام