الأمم المتحدة تدعو إلى وقف عاجل للتصعيد شمال سوريا

تاريخ النشر: 07.05.2019 | 11:05 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش يوم أمس الإثنين، إلى"الوقف العاجل للتصعيد في شمال غربي سوريا"، مع بدء شهر رمضان المبارك.

وقال غوتيريش في بيان إنه"يتابع بقلق شديد تصاعد الأعمال القتالية بمنطقة خفض التصعيد شمال غربي سوريا التي تضم قوات النظام وحلفاءه، وقوات المعارضة المسلحة، وهيئة تحرير الشام".

البيان حث الأطراف المعنية على الالتزام التام بترتيبات وقف إطلاق النار الواردة في اتفاقية سوتشي الموقعة في 17 من أيلول 2018.

وأعرب غوتيريش عن "القلق إزاء التقارير التي أفادت بشن هجمات جوية على الأحياء السكانية والبنية التحتية المدنية والتي أسفرت عن مقتل المئات من الجرحى المدنيين، فضلا عن 150 ألفاً من النازحين".

وأوضح أن "ثلاث منشآت صحية تعرضت لضربات جوية أمس الأحد ليصل عدد المنشآت الطبية التي تعرضت للهجوم إلى 7 على الأقل منذ 28 نيسان الماضي".

وتابع "ذُكر أن تسع مدارس قد تعرضت للقصف منذ 30 من نيسان ، وأغلقت المدارس في العديد من المناطق حتى إشعار آخر"، وحث البيان ضامني أستانا (تركيا وروسيا وإيران)على احترام القانون الدولي الإنساني وحماية المدنيين.

يأتي ذلك في ظل استمرار قوات الأسد وروسيا بـ خرق اتفاق المنطقة "المنزوعة السلاح" (التي تضم محافظة إدلب وأجزاء مِن أرياف حلب وحماة واللاذقية)، ولم تتوقّف الهجمات منذ بدء سريان الاتفاق الذي توصّلت إليه تركيا وروسيا في مدينة سوتشي الروسية العام الماضي.

مقالات مقترحة
رغم تفشي الوباء.. نظام الأسد يعيد فتح الدوائر الحكومية
حكومة النظام: انتشار كورونا في سوريا يتصاعد والوضع أكثر من خطير
نظام الأسد يتلقى أول دفعة من لقاحات كورونا ضمن مبادرة "كوفاكس"