الأمم المتحدة تدعو إلى فتح ممرّات إنسانية في إدلب

تاريخ النشر: 19.02.2020 | 10:01 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

دعت ميشيل باشليه رئيسة المفوضية العليا لحقوق الإنسان إلى فتح ممرّات إنسانية في شمال غرب سوريا، عقب موجة التهجير الجماعي الأكبر التي تشهدها سوريا على يد قوات النظام وروسيا.

وقالت باشليه في بيان أمس الثلاثاء "لم يعد هناك وجود لملاذ آمن. ومع تواصل هجوم (القوات) الحكومية والزجّ بالناس باتّجاه جيوب أصغر وأصغر، أخشى من أن مزيدا من الناس سيقتلون". بحسب وكالة فرانس برس.

وتابعت "يواجهون حاليا خطرا هو الأكبر على الإطلاق، مع قليل من الأمل أو الضمانات للعودة الآمنة والطوعية إلى مناطقهم الأصلية أو المناطق التي يختارونها".

وأفاد البيان أن باشليه وصفت الأزمة الإنسانية الناجمة عن العملية بـ"المروّعة". وقالت "كيف يمكن لأحد تبرير تنفيذ هجمات عشوائية وغير إنسانية كهذه؟".

اقرأ أيضاً: الأمم المتحدة: هجمات النظام وروسيا على المدنيين بإدلب ليست عرضية

ويقيم في المنطقة التي تشمل أجزاء من محافظة حلب كذلك أكثر من ثلاثة ملايين شخص، نصفهم مهجرون من مناطق أخرى، هجرتهم غارات النظام وروسيا مجددا إلى مناطق حدودية مع تركيا.

وتشير الأمم المتحدة إلى أن مخيّمات النزوح "تغصّ بالعدد الهائل من الناس الذين يبحثون عن ملاذ" بينما "فرّ كثير من النازحين القلقين على حياتهم من المخيّمات".

وقالت الأمم المتحدة إن نحو 900 ألف مدني سوري معظمهم من النساء والأطفال نزحوا هرباً من هجوم قوات الأسد بدعم روسي على إدلب منذ الأول من كانون الأول الماضي.

مقالات مقترحة
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا
تركيا تسجّل أقل عدد إصابات بكورونا منذ عدة أشهر