الأمم المتحدة تخفض وزن السلل الغذائية المقدمة لسوريا

تاريخ النشر: 05.04.2020 | 18:24 دمشق

آخر تحديث: 05.04.2020 | 18:34 دمشق

 تلفزيون سوريا - خاص

أبلغ برنامج الأغذية العالمي WFP التابع للأمم المتحدة، شركاءه التنفيذيين في شمال غرب سوريا بأنه تقرر تخفيض وزن السلة الغذائية المقدمة للمحتاجين بسبب ضعف التمويل.

وأرسل  نائب المدير القطري للعمليات سيمون كامبيلبيك، كتاباً للشركاء التنفيذيين في 31 آذار الفائت، اطلع عليه موقع تلفزيون سوريا، يبلغهم فيه بقرار خفض محتوى السلة الغذائية الواحدة 1855 سعرة حرارية، خلال دورة التوزيع لشهر نيسان.

 

WhatsApp Image 2020-04-05 at 5.15.04 PM.jpeg

 

وفسّر البرنامج قراره هذا "بسبب قيود في التمويل المحدود الذي حصل عليه البرنامج العالمي من الممولين"، مشيراً إلى أن الوضع سيعود للسابق في حال تغير التمويل.

وأوضح محمد حلاج مدير فريق منسقو استجابة سوريا لموقع تلفزيون سوريا بأنه جرت العادة أن تحتوي السلة الغذائية المقدمة من البرنامج العالمي على 9 أصناف غذائية، من بينها عبوتين زيت حجم كل واحدة منهما 4 لتر.

وبالتالي فإن التغيير الذي سيحصل في وزن السلة ومحتوياتها، وفق بلاغ البرنامج، هو إلغاء عبوة زيت بحجم 4 لتر والإبقاء على واحدة فقط.

وأشار حلاج إلى أن هذا القرار سيضع الشركاء التنفيذيين في شمال غرب سوريا أمام مشكلة مع المستفيدين، خاصة أن الدعم السابق لم يكن يغطي إلا نسبة قليلة من الحاجة المتفاقمة.

ويقدم برنامج الأغذية العالمي WFP بحسب الحلاج، حوالي 60 ألف سلة غذائية لشمال غرب سوريا شهرياً، ويبلغ وزن السلة المقدمة من البرنامج العالمي 77 كيلو غراماً و280 غراماً.

 

ESfSy47XkAEQsat.jpeg

 

وعبّر البرنامج العالمي عن أمله في ازدياد مستويات التمويل مستقبلاً، إلا أن توقعاته الحالية تشير إلى أنه سيستمر في تخفيض حصة السلل الغذائية في الأشهر القادمة.

وبلغ عدد المهجرين والنازحين في شمال غرب سوريا خلال الأشهر الماضية بسبب هجمة النظام وروسيا، أكثر من مليون و41 ألف شخص، يعيشون في ظروف إنسانية صعبة للغاية.

مقالات مقترحة
10 حالات وفاة و139 إصابة جديدة بكورونا في سوريا
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر