الأمم المتحدة: النظام يعرقل وصول المساعدات إلى مخيم الركبان

تاريخ النشر: 30.10.2018 | 22:28 دمشق

تلفزيون سوريا-وكالات

أعلنت الأمم المتحدة اليوم الثلاثاء، أن نظام الأسد يعرقل وصول المساعدات الإنسانية إلى النازحين في مخيم الركبان على الحدود السورية الأردنية، وسط تفاقم الأزمة الإنسانية في المخيم. 

وقال منسق المساعدات الإنسانية السورية في الأمم المتحدة علي الزعتري، إن النظام يرفض إدخال قوافل المساعدات الإنسانية إلى مخيم الركبان منذ كانون الثاني الماضي.

وأوضح الزعتري في بيان له، أن الأمم المتحدة أعلنت في وقت سابق عزمها إرسال مساعدات إنسانية في 27 من تشرين الأول الجاري، إلا أن الموعد تم تأجيله بسبب العراقيل التي يضعها نظام الأسد.

وأشار إلى أن المباحثات مع النظام ماتزال جارية من أجل إدخال قوافل المساعدات الأممية وضمان سلامة العاملين في المجال الإنساني.

ويقطن أكثر من 15 ألف عائلة نازحة في مخيم الركبان الواقع ضمن منطقة صحراوية جافة وقاحلة قرب الحدود مع الأردن، يعاني فيها النازحون انعدام مقومات الحياة وتردي الوضع الصحي والتعليمي وفقدان المساعدات، رغم مناشدات عدة للجهات الدولية من أجل الاستجابة الطارئة للوضع الإنساني المتردي هناك.

وأحصى "مركز شام الطبي" في مخيم الركبان مطلع الشهر الجاري، 14 حالة وفاة (أربعة أطفال وامرأتان وثلاثة رجال والباقي كبار بالسن) خلال أسبوعين، بسبب نقص الرعاية الطبية، وذلك خلال إعادة منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف" فتح النقطة الطبية "الرسمية" الوحيدة في المخيم، بعد إغلاقها لـ أكثر من أسبوع، ما تسبّب بوفاة طفل رفض الأردن إدخاله إلى مشافيه حينها.

مقالات مقترحة
جميعهم في ريف حلب.. 18 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
8وفيات و125 إصابة جديدة بكورونا معظمها في حلب واللاذقية
السعودية: غرامة على زائري الحرم والمعتمرين دون تصريح في رمضان