الأمم المتحدة: الغارات الجوية استهدفت 24 تجمعاً سكنياً في إدلب

تاريخ النشر: 26.02.2020 | 12:41 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

أعلنت الأمم المتحدة، أن غارات جوية، استهدفت 24 تجمعاً سكنياً في إدلب، خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، وأدت إلى مقتل مدنيين اثنين، وإصابة 6 آخرين، بحسب وكالة الأناضول. 

واليوم الأربعاء قتل أربعة مدنيين وأصيب اثنان بجروح، من جراء غارات شنتها الطائرات الحربية الروسية على بلدة أرنبة بريف إدلب الجنوبي، بحسب مراسل تلفزيون سوريا.

وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، استيفان دوغريك، للصحفيين بمقر الأمم المتحدة بنيويورك "لا تزال الأمم المتحدة تشعر بالقلق إزاء سلامة وحماية أكثر من 3 ملايين مدني في إدلب والمناطق المحيطة بها، مع استمرار ورود تقارير عن الغارات الجوية والقصف على السكان المدنيين".

وأردف قائلا "التقارير التي وصلتنا أفادت باستمرار القتال في مناطق متعددة شمال غربي سوريا، مع غارات جوية على 24 تجمعا سكنيا على الأقل، وقصف 20 تجمعا خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية".

وتابع "حسب ما ورد، قُتل مدنيان وجُرح 6 آخرون في القتال الذي دار خلال الليل، وتشير آخر التقديرات إلى أن قرابة 948 ألف شخص نزحوا في شمال غرب سوريا منذ الأول من كانون الأول، أي بزيادة قدرها  73 ألفا عن الأسبوع الماضي فقط".

وكشف دوغريك، أن الأمم المتحدة تجري "مباحثات مع تركيا لزيادة قدرة عبور المساعدات على الحدود السورية من 50 شاحنة يوميًا إلى 100 شاحنة".

وكانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان وقد وثقت مقتل 239 مدنياً، من جراء الغارات الجوية والقصف المدفعي والصاروخي لقوات النظام وروسيا، خلال الفترة ما بين 12 كانون الثاني و12 من شباط الجاري.

مقالات مقترحة
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا
تركيا تسجّل أقل عدد إصابات بكورونا منذ عدة أشهر