الألغام الأرضية تهديد مستمر للمدنيين في الرقة

تاريخ النشر: 18.05.2018 | 18:05 دمشق

تلفزيون سوريا-وكالات

قطعت "وحدات حماية الشعب" بالتعاون مع قوات أمريكية أمس الخميس، طريقاً عاماً غرب مدينة الرقة، عقب العثور على منطقة مزروعة بالألغام الأرضية، مع تزايد عدد ضحايا الألغام المنتشرة بين الأنقاض وفي الطرقات بمعقل تنظيم الدولة سابقا. 

وقال مصدر من "الاستخبارات" التابعة للإدارة الذاتية لوكالة"سمارت"، إن القوات الأمريكية و"وحدات الحماية" قطعنا الطريق الواصل بين الفروسية و قرية ربيعة وثبتت عليه لافتات تحذيرية.

وأضافت الوكالة أن القوات عثرت على 11 لغماً مزود بأجهزة تفجير عن بعد، وأدى انفجار لغم أرضي من مخلفات تنظيم الدولة في قرية الرافقة إلى مقتل مدنييّن كانا يحرثان أرضهما بجرار زراعي أمس.

وفي نيسان الماضي قالت الأمم المتحدة إن أكثر من 130 شخصاً قتلوا، وأُصيب ما لا يقلّ عن 658، بسبب الألغام الأرضية والذخائر غير المنفجرة في مدينة الرقة وحدها، بين 20 من تشرين الأول عام 2017 و 23 من شباط 2018.

ووثقت هيومن رايتس ووتش في تقريرها أن العبوات الناسفة قتلت وجرحت مئات المدنيين، بينهم أكثر من 150 طفلا منذ طرد تنظيم الدولة من المدينة في تشرين الأول 2017.

وقال مارك لوكوك منسق الأمم المتحدة للإغاثة الطارئة حول الوضع في سوريا في وقت سابق، إن 100 ألف شخص عادوا إلى مدينة الرقة رغم عدم ملائمتها لعودة النازحين إليها، بسبب انتشار العبوات غير المنفجرة والمتفجرات بدائية الصنع  والدمار الواسع للبنية الأساسية إضافة لعدم توفر الخدمات الأساسية.

وأضاف" كل أسبوع، تقع أكثر من 50 ضحية بسبب مخلفات الحرب."وذكر لوكوك أن ما يتراوح بين 70 و 80 في المئة من المباني داخل مدينة الرقة قد دمرت أو هدمت.

مقالات مقترحة
منظمة الصحة: أقل من 10 بالمئة من البشر لديهم أجسام مضادة لكورونا
بسبب كورونا.. ملك الأردن يقبل استقالة وزيري الداخلية والعدل
من جرعة واحدة.. أميركا تصرح باستخدام لقاح "جونسون آند جونسون"