الأطفال يتعرضون للعضّ.. انتشار كبير للكلاب الشاردة في دير الزور

22 تشرين الثاني 2020
 دير الزور ـ خاص

تعرض العديد من أبناء المناطق الخاضعة لسيطرة النظام في محافظة دير الزور، لهجمات من كلاب شاردة راحت تنتشر بشكل ملحوظ مع قدوم فصل الشتاء.

وأفاد مصدر محلي لتلفزيون سوريا أن الأهالي يشكون من تعرّض أطفالهم لهجمات من الكلاب الشاردة وحالات عضٍّ خطيرة خاصة أثناء توجههم في الصباح إلى المدارس.

اقرأ أيضاً: أطباء يحتجون على تردي الواقع الصحي في دير الزور

اقرأ ايضاً: آلاف الإصابات بالليشمانيا في دير الزور ومخاوف من تحولها إلى وباء

وأضاف المصدر أن الأيام العشرة الأخيرة سُجّل خلالها 8 حالات عضّ، 5 حالات منها داخل مدينة دير الزور وحالتان في مدينة الميادين، و3 حالات في مدينة البوكمال.

ويضطر الأهالي المقيمين في ريف المحافظة لإسعاف أبنائهم من المصابين إلى مدينة دير الزور، نتيجة افتقار مستوصفاتهم للحقن الخاصة بعلاج حالات العضّ و"داء الكَلَب"، بحسب المصدر الذي أكّد أن العضّات تسبّبت بتشوهات كبيرة على أجساد وأطراف المصابين.

وانتشرت الكلاب الشاردة بشكل لافت، داخل الأحياء المدمرة بمدينة دير الزور بدرجة كبيرة، نتيجة فراغها من أهلها الذين ما زالوا بانتظار وعود حكومة النظام لإعادة بناء بيوتهم، ولتراكم النفايات فيها.

اقرأ أيضاً: "الليشمانيا" ينتشر مجدداً في دير الزور وحملة لقاح في هجين

أما في ريف المحافظة، فتنتشر في البساتين والمزارع القريبة من منازل القرى والبلدات، وخصوصاً في البساتين المهجورة والمصادرة من قبل النظام والميليشيات الإيرانية.

وبحسب تصريح أدلى به مدير مركز "داء الكَلب" بدير الزور، محمد علاوي، لوسيلة إعلام محلّية، فإن عدد حالات العضّ المسجّلة منذ بداية العام الحالي، وصل لنحو 225 حالة في عموم محافظة دير الزور.

 

مقالات مقترحة
أردوغان: جهود تطوير لقاح محلي ضد فيروس كورونا تتقدم سريعاً
تركيا بين ذروتي كورونا.. تضاعف في الإصابات وتمهيد لإجراءات صارمة
معلومات مفيدة حول كورونا للمهاجرين واللاجئين في ألمانيا