الأسد في طهران زيارة رسمية أم استدعاء؟

تاريخ النشر: 25.02.2019 | 23:02 دمشق

آخر تحديث: 25.02.2019 | 23:20 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

في أول زيارة رسمية له منذ اندلاع الثورة السورية قبل 8 سنوات، وصل رأس النظام بشار الأسد إلى العاصمة الإيرانية طهران، والتقى كلاً من الرئيس الإيراني حسن روحاني، والمرشد علي خامنئي.

ونشرت وكالة أنباء النظام "سانا" صوراً للاجتماعين اللذين عقدهما بشار الأسد مع كل من الرئيس الإيراني والمرشد علي خامنئي.

وحضر الاجتماعات التي عقدها الأسد مع المرشد الإيراني علي خامنئي والرئيس حسن روحاني قائد فيلق القدس قاسم سليماني، الذي يعد المسؤول عن إنشاء الميليشيات الطائفية الموالية لإيران في سوريا.

وبدا حضور سليماني للاجتماعات، أشبه بحضور اللواء غازي كنعان رئيس شعبة المخابرات السورية في لبنان للاجتماعات الرسمية التي كان يجريها بعض القادة السياسيين اللبنانيين في سوريا إبان الوصاية السورية.

ولم تشهد الزيارة التي لم يتم الإعلان عنها بشكل مسبق أي استقبال رسمي للأسد، كما لم يكن برفقة الأسد خلال الاجتماعات أي مسؤول من النظام، وبدا أن الزيارة أشبه بالاستدعاء من النظام الإيراني لبشار الأسد من أن تكون زيارة رسمية لرئيس دولة، حيث ظهر خلال الاجتماعات العلم الإيراني، بينما لم يظهر علم نظام الأسد أسوة بالبروتكول المعهود خلال الزيارات المتبعة لرؤساء الدول.

من جهة أخرى شكلت زيارة الأسد صفعة لبعض الدول العربية التي أعلنت عن تطبيعها مع نظام الأسد بحجة إعادة النظام إلى محيطه العربي بعيداً عن السيطرة الإيرانية.

يذكر أن النظام الإيراني يعد الداعم الإقليمي الأساسي لنظام الأسد، وقد شكل التدخل العسكري الإيراني من خلال ميليشيات الحرس الثوري والميليشيات الطائفية الأخرى الموالية لها نقطة تحول في مسار الأحداث في سوريا، حيث كان لها دور بارز في عدم سقوط نظام الأسد.

مقالات مقترحة
"الصحة العالمية": تأخير موعد تسليم لقاحات "كورونا" إلى سوريا
تركيا.. أعلى حصيلة إصابات يومية بكورونا و"الداخلية" تصدر تعميماً
كورونا.. 7 وفيات و104 إصابات جديدة في مناطق "النظام"