"الأسايش" تداهم منزل قيادي في "المجلس الوطني الكردي"

تاريخ النشر: 01.08.2020 | 12:28 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ متابعات

داهمت مجموعة مسلحة من قوات "الأسايش" التابعة لـ "الإدارة الذاتية" التي يهيمن عليها "حزب الاتحاد الديمقراطي"، منزل ويس شيخي، القيادي في حزب "يكيتي" الكردي وأحد أحزاب "المجلس الوطني السوري الكردي"، في مدينة عين العرب (كوباني) بريف حلب الشرقي.

وقال حزب "يكيتي" في بيان، نشره على موقعه على الإنترنت، إن "مجموعة مسلحة تتبع حزب الاتحاد الديمقراطي في عين العرب، داهمت منزل عضو اللجنة السياسية للحزب، في خطوة استفزازية جديدة".

وأضاف البيان أن المسلحين "عبثوا بمحتويات منزل شيخي بطريقة استفزازية بحجة البحث عن نجله المطلوب للتجنيد الإجباري، وهددوا عائلته بأنهم سيكونون رهن الاعتقال في حال عدم تسليمهم ابنهم".

واعتبر البيان أن تصرفات حزب الاتحاد الديمقراطي "تسببت بإفراغ المناطق الكردية وتهجير الآلاف من أبنائها"، مؤكداً أن "الأكراد ينتظرون خطوات جدية لمسار وحدة الصف الكردي".

وطالب البيان حزب "الاتحاد الديمقراطي بوقف حملات التجنيد الإجباري، إضافة إلى تحمل مسؤوليته والقيام بخطوات فورية تنهي حالة التفرد والانقسام".

اقرأ أيضاً: "جبهة السلام والحرية" تحالف عربي كردي سرياني في شمال شرقي سوريا

يذكر أن مسلحي "الأسايش" داهموا مرات عديدة منازل لأعضاء وقياديين في أحزاب "المجلس الوطني السوري الكردي"، من بينهم منزل كاميران شيخيو في بلدة تل نمر.

كما تشن قسد بشكل دائم حملات دهم واعتقال بحق الشبان، بهدف سوقهم إلى الخدمة الإلزامية في صفوفه، كما تتهم منظمات حقوقية الحزب بخطف القاصرين وتجنيدهم ضمن قواته.

وأكدت منظمة "هيومن رايتس ووتش" في تقرير لها صدر في آب من العام 2018 أن"قسد" جندت الأطفال على نطاق واسع، وغالبيتهم من الفتيات، في حين ذكر التقرير السنوي للأمم المتحدة عن الأطفال في النزاعات المسلحة، أن "قسد" تقوم بعمليات تجنيد متزايدة للأطفال وتزجهم بين صفوف مقاتليها.

مقالات مقترحة
10 وفيات و222 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
خبراء يحذرون من تراجع مستوى التعليم في تركيا بسبب إغلاق المدارس