الأسايش تخلي منازل النازحين في رأس العين لإسكان مقاتلي عفرين

تاريخ النشر: 02.04.2018 | 13:04 دمشق

آخر تحديث: 13.10.2020 | 15:10 دمشق

تلفزيون سوريا

طلب حزب الاتحاد الديمقراطي من بعض العائلات السورية النازحة لمدينة رأس العين التابعة لمحافظة الحسكة بضرورة إخلاء المنازل التي يقطنوها من أجل إسكان عائلات مقاتلي وحدات حماية الشعب الذين خرجوا من عفرين بعدما سيطرت فصائل الجيش الحر والقوات التركية المشاركة في عملية "غصن الزيتون" على المدينة.

 

وبحسب موقع الخابور المختص بأخبار الجزيرة السورية، فإنَّ دورية عسكرية لقوات الأسايش التابعة للإدارة الذاتية في مقاطعة الجزيرة قامت بإبلاغ النازحين من محافظات الرقة ودير الزور وحمص وريف حلب في مدينة رأس العين شرقي الحسكة بتسليم المنازل خلال مدة أقصاها أسبوع وذلك بهدف إيواء عائلات مقاتلي وحدات حماية الشعب القادمين من عفرين بدلاً منهم.

 

وقال مدير موقع الخابور إبراهيم الحبش لتلفزيون سوريا "خلال الأيام القليلة الماضية وصلت عشرات العائلات من مدينة عفرين لمدينة رأس العين ومناطق أخرى في محافظة الحسكة الخاضع لسيطرة حزب الاتحاد الديمقراطي، حيث قام الحزب بتوزيع العائلات على المدارس ومنازل المدنيين بقرى رأس العين وتل تمر".

 

وأضاف الحبش بأن الحزب أبلغ نازحي عفرين بأنه سيتم نقلهم إلى مدينة رأس العين بعد إخراج نازحي المحافظات الأخرى من المنازل التي يقيمون فيها في المدينة، حيث تم طرد أكثر من 200 عائلة حتى الآن معظمهم من ريف حلب ودير الزور.

 

بدوره نفى علي ابراهيم مسؤول إعلام الأسايش في مقاطعة الجزيرة التابعة للإدارة الذاتية أن تكون الأسايش قد طلبت من النازحين الخروج لإسكان عوائل أخرى مكانهم.

 

وقال إبراهيم في تصريح خاص لتلفزيون سوريا "إن المستأجرين ليس لديهم عقود آجار نظامية لذلك فالأسايش تطلب منهم إبرام عقود نظامية للآجار".

 

وبحسب مراسل موقع الخابور في المنطقة فإنَّ أغلب المنازل التي يقطنها النازحون هي بالأساس لأشخاص مهجرين سابقاً من المدينة، استولى عليها حزب الاتحاد الديمقراطي في وقت سابق بعد طرد أهلها منها وأجّرها للنازحين القادمين من محافظات أخرى.

مقالات مقترحة
إغلاق كورونا يكبّد تجارة التجزئة في ألمانيا خسائر كبيرة
الصحة السعودية: لقاح "كورونا" شرط رئيسي لأداء فريضة الحج
من كورونا إلى ترامب.. 329 مرشحاً لجائزة "نوبل للسلام" للعام 2021