الأردن يطالب النظام بكشف مصير المعتقلين الأردنيين

تاريخ النشر: 04.04.2019 | 19:04 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

استدعت وزارة الخارجية الأردنية القائم بأعمال سفارة  نظام الأسد في عمان، احتجاجاً على اعتقال مواطنين أردنيين في سوريا، وطالبت بالإفراج الفوري عنهم جميعا، حسب وكالة بترا للأنباء. 

وزارة الخارجية الأردنية قالت في بيان، إنها طالبت النظام بالإفراج عن الأردنيين المعتقلين وتطبيق القوانين الدولية المتبعة في مثل هذه الحالات، والإفصاح عن ذلك وتوضيح أسباب الاعتقال ومكانه وظروف الاحتجاز وتأمين زيارة قنصلية للاطمئنان على صحة المعتقلين.

وأضافت الوزارة أنه "إذا كان هناك أي تحفظ أو شك بأي مواطن أردني من قبل الجهات الأمنية السورية فإن من الأجدى أن يتم إعادته إلى الأردن وعدم السماح له بالدخول، أما أن يتم إدخاله ومن ثم اعتقاله فهذا يعتبر بالأمر المرفوض وغير المبرر، لاسيما وأن أعداد المعتقلين منذ إعادة فتح الحدود البرية بين البلدين بارتفاع مستمر".

وأوضح المتحدث باسم الخارجية الأردنية سفيان القضاة أن بلاده نقلت "قلق واستياء الحكومة الأردنية جراء تكرار عمليات اعتقال مواطنين أردنيين دون إبداء الأسباب"، عبر استدعاء القائم بأعمال النظام في عمان أيمن علوش.

القضاة أشار إلى أنه "جرى استدعاء القائم بأعمال السفارة السورية للمرة الرابعة على التوالي للمطالبة بالإفراج عن المواطنين الأردنيين الذين يذهبون إلى سوريا بقصد السياحة أو الزيارة ويتم اعتقالهم دون توضيح أسباب ذلك من قبل السلطات السورية".

وكشف أن النظام لم يتجاوب مع المخاطبات الرسمية للأردن، ولم يبدِ أي نوع من التعاون لتوضح ظروف وأسباب اعتقال المواطنين الأردنيين، كما لم تتمكن السفارة الأردنية بدمشق من مقابلة أي منهم.

يذكر أن نظام الأسد اعتقل أكثر من 30 مواطنا أردنيا دخلوا إلى الأراضي السورية عبر معبر نصيب – جابر الحدودي، منذ إعادة فتح الحدود منتصف تشرين الأول الماضي.

مقالات مقترحة
شركة "فايزر" تتحدث عن جرعة ثالثة من لقاحها ضد كورونا
حمص.. ارتفاع عدد المصابين بكورونا بنسبة 30% عن الأشهر السابقة
منظمة الصحة تكشف حجم دعمها للإدارة الذاتية منذ بداية العام