الأردن يضبط مخدرات مخبأة في "كروزات" دخان دخلت من سوريا

الأردن يضبط مخدرات مخبأة في "كروزات" دخان دخلت من سوريا

الأردن يضبط 60 ألف حبة كبتاجون في كروزات دخان مخبأة بعلبة بلاستيكية
الأردن يضبط 60 ألف حبة كبتاغون في "كروزات" دخان مخبأة في علبة بلاستيكية

تاريخ النشر: 09.08.2022 | 16:25 دمشق

إسطنبول - متابعات

ضبطت السلطات الأردنية، اليوم الثلاثاء، شحنة مخدرات دخلت في كروزات دخان داخل عبوة بلاستيكية من معبر نصيب - جابر الحدودي مع سوريا.

وقال الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن الأردني: "إن العاملين بإدارة مكافحة المخدرات، وبالتنسيق مع الأجهزة الأمنية ودائرة الجمارك الأردنية، تمكنوا في مركز حدود جابر من ضبط 60 ألف حبة كبتاجون المخدرة مخفية داخل عبوة بلاستيكية".

وأضاف في بيان أن العاملين داخل المعبر كانوا "اشتبهوا بعبوة عثروا عليها ملقاة داخل أحد مرافق المعبر، ليتبين أن بداخلها مجموعة من كروزات الدخان المحشوة بالحبوب المخدرة من الكبتاجون"، مشيراً إلى أنّ التحقيق والعمل جارٍ لضبط المتورطين بالقضية.

تهريب مخدرات من مناطق سيطرة النظام 

يشار إلى أن الجيش الأردني يعلن - باستمرار - إحباط محاولات تهريب المخدرات إلى أراضيه، حيث ضبط ملايين حبوب الـ "كبتاغون" قادمةً مِن مناطق سيطرة النظام السوري وميليشيات إيران في سوريا، التي باتت تعدّ مصدراً رئيسياً لتصنيع المخدّرات وتهريبها إلى دول الشرق الأوسط وأوروبا.

ويعمل النظام على تبرئة نفسه من عمليات التهريب بطريقة غير مباشرة وذلك عبر ادعائه ضبط سيارات تحمل مواد "مخدرة" في محافظة درعا أو في مناطق قرب الحدود الأردنية، وهي مزاعم كاذبة، وفق تقارير غربية.

حالة "غير صحية" على الحدود الأردنية

وكان نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، أكد وجود حالة "غير صحية" على الحدود مع سوريا، نتيجة لعمليات تهريب المخدرات الممنهجة.

وكان مدير مديرية أمن الحدود في القوات المسلحة الأردنية العميد أحمد هاشم خليفات قال في وقت سابق، إن "قوات غير منضبطة من جيش النظام السوري تتعاون مع مهربي المخدرات وعصاباتهم التي أصبحت منظمة ومدعومة منها ومن أجهزتها الأمنية، بالإضافة إلى ميليشيات حزب الله وإيران المنتشرة في الجنوب السوري، وتقوم بأعمال التهريب على حدودنا".

وفي كانون الأول الفائت، نشرت مجلة "فورين بوليسي" الأميركية تقريراً قالت فيه إن مراكز التصنيع الرئيسية لحبوب الكبتاغون المخدرة تقع في المناطق التي يسيطر عليها نظام الأسد، مع دور داعم لـ"حزب الله" في تزويد المنتجين بالخبرة الفنية والغطاء والحماية في أثناء العبور من سوريا إلى لبنان.

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار