الأردن.. مطالبات بإعادة فتح معبر الرمثا مع سوريا

الأردن.. مطالبات بإعادة فتح معبر الرمثا مع سوريا

 الرمثا
الرمثا

تاريخ النشر: 11.08.2022 | 11:04 دمشق

آخر تحديث: 11.08.2022 | 12:59 دمشق

إسطنبول - متابعات

ذكرت وسائل إعلام أردنية، أن جهات رسمية وفعاليات محلية في لواء الرمثا الحدودي مع سوريا طالبوا بإعادة فتح المعبر مع الأخيرة.

جاء ذلك خلال لقاء رئيس الديوان الملكي الأردني يوسف حسن العيسوي "أبناء لواء الرمثا بدعوة من النائب خالد أبو حسان"، وفق موقع "خبرني" الأردني" اليوم الخميس.

وأفيد بأن رئيس الديوان الملكي الأردني استمع في هذا اللقاء "الذي حضره عدد من الوزراء والنواب والأعيان الحاليين والسابقين وفعاليات رسمية وأكاديمية وشعبية لمطالب واحتياجات اللواء التي تم استعراضها".

تأثر باللجوء السوري

وفي هذا السياق، رأى النائب أبو حسان أن "لواء الرمثا الذي استضاف أول موجة لجوء سوري عام 2011 كان الأكثر تأثراً بالأزمة السورية نتيجة إغلاق الحدود نظراً لكون أغلب الأسر في اللواء تعتمد على التجارة البينية وخدمات الشحن والتخليص وخدمات المسافرين، إضافة إلى تأثر البنية التحتية ما يستدعي المزيد من الاهتمام بمعالجة هذه القضايا".

هذا، وأوضح الموقع الإخباري الأردني أن مطالب المتحدثين تمحورت "حول ضرورة إقامة مشاريع لتحسين البنية التحتية في قطاعات التعليم والمياه والصرف الصحي والطرق والبيئة وتطوير مصنع فرز النفايات وتدويرها المملوك لبلدية الرمثا الجديدة وإقامة مشاريع تنموية واستثمارية على قطع أراض عائدة للبلديات واستحداث مكتب أحوال مدنية في بلدة البويضة".

إعادة فتح معبر الرمثا

كما أشير إلى أن مطالبة جرت "بالعمل على إعادة فتح مركز حدود الرمثا ورفد مستشفى الرمثا الحكومي بالأجهزة والكوادر الطبية والتمريضية والفنية وإنشاء مبنى مجمع دوائر في منطقة سهل حوران والعمل على إنشاء طريق يربط لواءي الرمثا وبني كنانة وإنارة طريق الشجرة/ المغير وإنشاء حاضنة أعمال للريادة والابتكار في اللواء".

الجدير بالذكر أن الأردن أعلن عن إعادة فتح معبر جابر- نصيب الحدودي مع سوريا، في تشرين الأول الماضي، بهدف تنشيط الحركة ‏التجارية والسياحية بين البلدين.

ويرتبط الأردن وسوريا بمعبرين حدوديين رئيسيين، هما "الرمثا" و"جابر" الأردنيان اللذان يقابلهما "الجمرك القديم" و"نصيب" على الترتيب من الجانب السوري.

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار