اكتشاف أجسام مضادة لكورونا في دم مريض.. فهل ستقضي على الفيروس؟

تاريخ النشر: 20.03.2020 | 15:28 دمشق

أعلن علماء بريطانيون أنهم اكتشفوا أجساماً مضادة، يمكنها تحييد فيروس كورونا المستجد، ما يعطي بصيص أمل للتغلب على الفيروس الذي أودى بحياة أكثر من 10 آلاف شخص حتى الآن.

وبحسب موقع قناة الحرة الأميركية، فإن علماء في منظمة "دايموند" غير الربحية اكتشفوا اجساماً مضادة في دم مريض كان قد شفي في عام 2004 من الإصابة بفيروس ساري، وقالوا إنها قادرة على القضاء على فيروس كورونا.

وبعد تحليل عينات من دم المريض اكتشف الباحثون أن لديه أجساماً مضادة قوية، يمكن أن تلتصق بالفيروس وتدمره عن طريق دفاعات المناعة الطبيعية للجسم.

وقال نائب مدير علوم الحياة في منظمة "دايموند" البروفيسور غوينداف إيفانز إن الفيروسان (كورونا وسارس) ينتميان إلى نفس المجموعة من الفيروسات التاجية، وبالتالي يمكن أن توفر هذه الدراسة نظرة ثاقبة حول كيفية معالجة الوباء الجديد.

وأوضح إيفانز لصحيفة "تيلغراف" أن الأجسام المضادة يبدو أنها ستكون أكثر فاعلية في التعامل مع الفيروس، "لذلك نأمل أن تصبح علاجا".

ويعمل فريق منظمة "دايموند" حاليا على توحيد جهودهم مع شركة أدوية متخصصة على أمل إنشاء علاجات دوائية محتملة قريبا.

وكانت شركة "كورفاك" الألمانية لصناعة الأدوية قد أعلنت عن تقدمها في تطوير صناعة لقاح مضاد لفيروس كورونا.

وقال مدير الشركة فريدرش فون بوهلن "قريباً سنبدأ في مرحلة الاختبارات قبل السريرية، واختبار اللقاح على الحيوانات، وفي الصيف سنبدأ تجربة اللقاح على بشر، لكن علينا تحديد الجرعات اللازمة لذلك"، بحسب موقع دويتشه فيله.

كما أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يوم الخميس عن مصادقة إدارة الأغذية والأدوية الأميركية (FDA) على تجربة عقار "هيدروكسي كلوروكوين" المضاد للملاريا، وذلك لعلاج فيروس كورنا المستجد.

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا