اقتحام مبنى وخطف ضابطين لـ نظام الأسد في ريف درعا

تاريخ النشر: 25.12.2019 | 10:43 دمشق

آخر تحديث: 25.12.2019 | 11:47 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

اختطف مجهولون، مساء أمس الثلاثاء، ضابطين مِن "الفرقة الرابعة" التابعة لـ قوات نظام الأسد، بعد اقتحامهم مبنى تتخذه الفرقة مقرّاً لها في ريف درعا.

وذكر "تجمّع أحرار حوران" على موقعه الرسمي، أن المجهولين اقتحموا مبنى الصوامع في بلدة اليادودة شمال غربي درعا، واختطفوا ضابطين برتبة "ملازم".

وحسب التجمّع، فإن الضابطين المختطفين هما "علي بدران، وعلي إحسان"، ينحدران مِن محافظة اللاذقية.

وجاء اختطاف الضابطين - حسب التجمّع - على خلفية قيامهما بعمليات اغتيال وخطف طالت عناصر وقياديين سابقين في فصائل الجيش السوري الحر، فضلاً عن ارتكابهما انتهاكات بحق أهالي بلدة اليادودة.

وسبق أن قتل ضابط برتبة عميد يدعى "مجدي زين الدين جدعان" - ينحدر مِن السويداء-، يوم الأحد الفائت، برصاص مجهولين في بلدة بصر الحرير شمال شرقي درعا، كما قتل أربعة عناصر مِن "الفرقة الرابعة" بعملية تسلل قرب سد بلدة سحم الجولان غرب درعا.

اقرأ أيضاً.. مقتل جنديين روسيين وعناصر لـ"النظام" في ريف درعا

يشار إلى أن عمليات الاغتيال التي تطول عناصر وضباطاً مِن قوات النظام وغيرهم مِن عناصر الميليشيات المساندة لها ما زالت تتكرر، منذ سيطرة روسيا و"النظام" على كامل محافظة درعا، شهر تموز 2018، باتفاقات "مصالحة وتسوية" مع الفصائل العسكرية هناك.

مقالات مقترحة
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا