اغتيال لاجئ عراقي على يد مجهولين في مخيم الهول

تاريخ النشر: 10.10.2020 | 23:22 دمشق

الحسكة - خاص

لقي لاجئ عراقي مصرعه صباح اليوم، من جراء استهدافه من قبل مجهولين بطلقات نارية في أحد أقسام مخيم الهول شرقي محافظة الحسكة.

وقالت مصادر أمنية من مخيم الهول لتلفزيون سوريا، إن القتيل يدعى "هادي محسن إسماعيل" ويلقب بـ أبو خطاب، وهو من سكان مدينة الفلوجة العراقية.

وأوضح المصدر أنه كان قد بايع تنظيم "الدولة" عام 2014 وعمل في ولاية الفلوجة على الآليات وبعدها عمل في المجال العسكري وشارك في معركة الهياكل.

ولدى دخول القوات العراقية إلى مدينة الفلوجة نزح إلى مدينة القائم وعمل في ورشة تصليح سيارات بعد أن ترك العمل مع التنظيم، لكنه ما لبث أن عاد للتنظيم بعد لجوئه إلى منطقة السوسة في سوريا، حيث عمل في ورشة تفخيخ وتصليح الآليات في منطقة الشعفة بريف دير الزور الشرقي.

وانتقل بداية عام 2019 إلى مخيم الهول عند نزوح العائلات من منطقة الباغوز، حيث كان يعمل بمطعم في قسم المهاجرات، ويساعد في تهريب المهاجرات مع أشخاص آخرين، حيث تم سجنه من قبل "قوات مكافحة الجريمة".

يذكر أن مخيم الهول شهد خلال الشهر الماضي عدداً من محاولات الاغتيال التي طالت لاجئين عراقيين وسوريين، حيث تتهم قوات سوريا الديمقراطية تنظيم "الدولة" بالوقوف وراء هذه الاغتيالات.

النظام يستبدل عناصر حواجزه في غربي درعا ويرسلهم إلى تدمر
بموجب الاتفاق.. قوات النظام تدخل مدينة داعل وتُخلي حاجزاً في درعا البلد
درعا.. ملازم في جيش النظام يهين لؤي العلي رئيس "الأمن العسكري"
فحص جديد في مدارس سوريا بدلاً عن الـ PCR يظهر النتيجة بربع ساعة
4 وفيات و1167 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
صحة النظام: تفشي كورونا شغل أسرة العناية المركزة في دمشق واللاذقية بنسبة 100%