اغتيال قيادي آخر من فصائل المصالحات في درعا

تاريخ النشر: 11.12.2018 | 21:12 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

اغتال مجهولون اليوم الثلاثاء يوسف محمد الحشيش أحد قيادي فصائل المصالحات في محافظة درعا جنوب سوريا.

وأفادت مصادر لتلفزيون سوريا بأن الحشيش (القائد العسكري في جيش الثورة سابقاً، وعنصر الأمن العسكري بعد اتفاقية التسوية) اغتيل اليوم في مدينة مزيريب بعد تعرضه لإطلاق نار من قبل مجهولين.

ويأتي اغتيال الحشيش بعد يومين فقط من اغتيال أحد عرابي المصالحات مع النظام، والمسؤول عن تسليم مدينة "داعل" للنظام المدعو "مشهور الكناكري".

ونفت المقاومة الشعبية مسؤوليتها عن اغتيال المدعو مشهور الكناكري فيما لم يصدر عنها أي بيان حتى الآن بخصوص اغتيال الحشيش.

وكانت قوات النظام وبدعم روسي قد سيطرت في شهر تموز الماضي على محافظة درعا جنوب سوريا من خلال ما عرف باتفاقيات التسوية التي وقعها عدد من قادة فصائل الجبهة الجنوبية.

وتشهد محافظات درعا ودمشق وريف دمشق خلال الفترة الماضية حملة اغتيالات واعتقالات طالت عدداً من قادة فصائل التسوية الذين كان لهم دور بارز في سيطرة النظام على هذه المناطق.

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟
الدنمارك أول دولة أوروبية تتخلى عن استخدام لقاح "أسترازينيكا"
المعلمون في تركيا.. الفئة المقبلة لتلقي لقاح كورونا