اغتيال عنصرين من فصائل التسوية بريف درعا

تاريخ النشر: 21.12.2019 | 20:49 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

اغتال مجهولون اليوم السبت، عنصرين من فصائل التسويات التي انضمت لصفوف قوات النظام بريف محافظة درعا.

ونقلت شبكة بلدي نيوز عن مصادر محلية قولها إنه تم العثور على جثتين تعودان للشابين "محمود الحمصي ومحمد عبد الكريم الشمالي" من بلدة كفرشمس بريف درعا الغربي، بعد اغتيالهم على يد مجهولين.

وأوضحت المصادر أنه تم العثور على جثت الشابين على الطريق الواصلة بين بلدتي زمرين وسملين المجاورتين لبلدة كفر شمس.

من جانبها نقلت وكالة سمارت عن مصادر من ذوي القتيلين قولهم إن القتيلين كانا سابقاً مقاتلين في فصيل "جيش الثورة" قبل سيطرة النظام السوري على محافظة درعا، حيث أجريا تسوية مع قواته وانضما إلى "الفرقة الرابعة" التابعة لها.

وتكررت عمليات الاغتيال في محافظة درعا التي ينفذها مجهولون، والتي طالت عناصر الفصائل السابقة التي انضمت لقوات النظام بعد سيطرتها على محافظة درعا، وكان آخرها اغتيال الشاب علاء حسين محمد المعروف بـ"أبو بندر الخالدي"، القيادي السابق في فصائل المعارضة، وخضع لعملية تسوية انضم بموجبها للفرقة الرابعة في قوات النظام.

أقرأ أيضاً.. بعد اختطافه.. العثور على "أبو بندر الخالدي" قتيلاً في درعا

يذكر أن قوات النظام سيطرت على محافظة درعا في شهر تموز عام 2018، بعد اتفاقات التسوية التي وقعتها فصائل المعارضة برعاية روسية.

مقالات مقترحة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
خبراء يحذرون من تراجع مستوى التعليم في تركيا بسبب إغلاق المدارس
كورونا.. 8 حالات وفاة و147 إصابة جديدة في سوريا