اغتيال ضابط شرطة في مدينة الباب بعد تفجير عبوة ناسفة داخل سيارته

تاريخ النشر: 15.08.2020 | 18:00 دمشق

 تلفزيون سوريا - خاص

قتل ضابط في الشرطة والأمن الوطني اليوم السبت، بعد انفجار عبوة ناسفة كانت مزروعة داخل سيارته، وسط مدينة الباب بريف حلب الشرقي.

وقال مراسل تلفزيون سوريا إن العبوة الناسفة التي كانت مزروعة داخل سيارة الملازم عبد الله شيخاني، انفجرت بالقرب من دوار الكتاب بجانب جامع الإيمان وسط مدينة الباب.

وأضاف المراسل بأن الانفجار تسبب بإصابة الملازم إصابات بالغة حيث تم نقله إلى المشفى، ليفارق الحياة هناك متأثراً بجراحه.

وكانت مدينة جرابلس في ريف حلب الشرقي قد شهدت صباح اليوم، انفجار دراجة ملغمة ما أدى لمقتل شخص وإصابة سبعة آخرين.

في حين تمكنت فرق الهندسة التابعة للجيش الوطني السوري من تفكيك عبوة ناسفة معدة للتفجير في قرية قوجمان بريف مدينة عفرين، وفق ما أفاد به مراسل تلفزيون سوريا.

وتشهد مناطق سيطرة الجيش الوطني في شمالي وشمالي شرق سوريا سلسلة من التفجيرات التي أوقعت عشرات الضحايا من المدنيين والعسكريين، وسط اتهامات لـ"قسد" بالوقوف وراء تلك التفجيرات.

وكانت وزارة الدفاع التركية قد أعلنت في بيان لها أمس، اعتقال أربعة عناصر من وحدات حماية الشعب التي تشكل العمود الفقري لـ "قسد"، في منطقة عفرين، بتهمة التخطيط لتنفيذ هجمات تخريبية في المنطقة.