اغتيال أربعة مقاتلين من الجيش الوطني شمال شرق حلب

تاريخ النشر: 12.01.2019 | 15:01 دمشق

آخر تحديث: 17.01.2019 | 22:23 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

اغتال مجهولون اليوم السبت أربعة مقاتلين من الجيش الوطني في قرية شبيران شمال مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي.

وتداول ناشطون صور أربعة مقاتلين من فصيل "شهداء الشرقية" التابع للجيش الوطني، عُثر عليهم مقتولين برصاص بالرأس داخل غرفة حراسة في محيط محطة تكرير نفط في قرية شبيران قرب مدينة الباب، حسب وكالة "سمارت".

وعقب سيطرة الجيشين التركي والسوري الحر على منطقة عفرين شمال غرب حلب ضمن عملية "غصن الزيتون"، ازدادت عمليات الاغتيال في مناطق متفرقة من ريفي حلب الشمالي والشمالي الشرقي بحق مقاتلين من الجيش الوطني.

وسبق أن تبنت خلايا وحدات حماية الشعب ضمن ما أطلقت عليها اسم "عمليات غضب الزيتون" العديد مِن عمليات الاغتيال بحق مقاتلين من الجيش الوطني بالإضافة إلى ناشطين ومدنيين بتهمة "التعامل" مع الجيش الحر والقوات التركية.

وأعلنت غرفة عمليات "غضب الزيتون" في منتصف كانون الأول المنصرم، تبنيها لتفجير سوق الهال في مدينة عفرين، الذي قُتل فيه 7 مدنيين وأصيب 15 آخرون.

مقالات مقترحة
"الصحة العالمية": تأخير موعد تسليم لقاحات "كورونا" إلى سوريا
تركيا.. أعلى حصيلة إصابات يومية بكورونا و"الداخلية" تصدر تعميماً
كورونا.. 7 وفيات و104 إصابات جديدة في مناطق "النظام"