اعتقال 15 عنصراً من تنظيم "الدولة" في محافظة نينوى بالعراق

تاريخ النشر: 08.02.2021 | 13:07 دمشق

إسطنبول - وكالات

أعلنت وزارة الداخلية العراقية، اليوم الإثنين، إلقاء القبض على 15 عنصراً تابعين لتنظيم "الدولة"، في محافظة نينوى شمالي البلاد، بتهمة تورطهم بتنفيذ هجمات على قوات الأمن والمدنيين.

ونقلت وكالة "الأناضول" عن وكالة الاستخبارات التابعة لوزارة الداخلية العراقية قولها، إن المتهمين: اعترفوا خلال التحقيقات الأولية بانتمائهم إلى تنظيم "الدولة"، واشتراكهم بعدة عمليات إرهابية ضد القوات الأمنية والمواطنين خلال سيطرة التنظيم على المحافظة، قبل دحره في العام 2017 على يد القوات العراقية.

وأضاف أن أحد المعتقلين يدعى "أبو أنس" وكان ضمن كتيبة الانتحاريين، وآخر يدعى "أبو قتادة" كان عسكرياً، والثالث يسمى "أبو براء" كان ينشط في الهندسة العسكرية لدى التنظيم، فيما لم تكشف الوزارة عن باقي أسماء المعتقلين.

وأشار البيان إلى أنه تم "تدوين أقوالهم واتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم".

وشهدت محافظة نينوى المحاذية لسوريا، عمليات تدمير وتخريب واسعة النطاق خلال سيطرة تنظيم الدولة عليها في العام 2014.

وقتل "والي جنوبي العراق" في تنظيم الدولة المدعو "أبو حسن الغرباوي"، الثلاثاء الماضي، إثر غارة جوية نفذتها مقاتلة عراقية على منطقة "الزيدان" غربي مدينة بغداد.

وفي ذات اليوم أعلنت الاستخبارات العسكرية العراقية في بيان، أنها ألقت القبض على 7 عناصر من تنظيم الدولة في محافظتي نينوى والأنبار، كانت قد وجهت لهم تهما تتعلق بـ "الإرهاب".

اقرأ أيضاً: العراق يعمل على ضبط حدوده مع سوريا لمنع تسلل عناصر تنظيم الدولة

اقرأ أيضاً: استمرار واتساع.. تنظيم "الدولة" خلال عام على تغييب البغدادي

وكثفت القوات العراقية، منذ نهاية الشهر الفائت، حملات ملاحقة عناصر التنظيم عقب تفجير انتحاري مزدوج، وقع الخميس الفائت، في سوق شعبي ببغداد، أسفر عن مقتل 32 شخصاً وإصابة 110 آخرين بجروح متفاوته، حيث تبنى تنظيم الدولة التفجير.

ومنذ مطلع العام الفائت، زادت وتيرة الهجمات التي ينفذها مسلحون يشتبه بانتمائهم إلى تنظيم الدولة، وخاصة في المنطقة الواقعة بين "كركوك" و"صلاح الدين" شمالي العراق، و"ديالى" شرقي البلد، والمعروفة باسم "مثلث الموت".

وقتل في الـ 26 من الشهر الفائت، 4 عناصر من تنظيم الدولة، إثر قصف جوي شنه التحالف الدولي بأسلحة متطورة على مواقعهم محافظة كركوك شمالي العراق.