اعتقال 10 آلاف شخص في مظاهرات ضد بوتين

تاريخ النشر: 03.02.2021 | 19:01 دمشق

آخر تحديث: 04.02.2021 | 00:52 دمشق

إسطنبول ـ وكالات

كشفت منظمة "أو في دي-إنفو" غير الحكومية المتخصصة عن اعتقال أكثر من 10 آلاف شخص في روسيا منذ بدء حركة الاحتجاج ضد بوتين في 23 كانون الثاني منددة بالانتهاكات بحق المعتقلين.

وقال غريغوري دورنوفو المسؤول في المنظمة لإذاعة صدى موسكو، إن العديد من المتظاهرين ظلوا مكدسين في حافلات "في ظروف رهيبة وخانقة ومن دون طعام أو التمكن من الذهاب إلى المرحاض لساعات طويلة".

اقرأ أيضا: الاتحاد الأوروبي يدعو روسيا لـ إطلاق سراح المعارض "نافالني"

وأضاف "من الصعب جدا للمحامين والخبراء القانونيين الوصول إلى مراكز الشرطة، لا يدعون أحدا يدخل، لقد أصبح هذا الأمر منهجيا".

وقال أحد المعتقلين في مقطع فيديو على إنستغرام نشرته شبكة التلفزيون "دوجد" الثلاثاء "لقد مر أكثر من 40 ساعة منذ توقيفنا، لم نتلق عمليا أي طعام في الساعات التسع الماضية كنا في حافلة وأجبرنا على البقاء واقفين ولا نستطيع التحرك وليس لدينا ماء ولا يسمحون لنا بالذهاب إلى المرحاض" مؤكدا أن العشرات من سيارات الشرطة الأخرى مليئة بالمحتجين.

اقرأ أيضاً.. مذكِراً بتفكك الاتحاد السوفييتي.. بوتين يصف المظاهرات بـ الخطيرة

وفي 17 من كانون الثاني الجاري، اعتقلت السلطات الروسية نافالني فور وصوله مطار "شيريميتيفو" في موسكو، قادما من ألمانيا التي قضى فيها 5 أشهر لتلقي العلاج.

واحتجاجا على الفساد واعتقال نافالني، خرجت مظاهرات في 23 من كانون الثاني شارك فيها عشرات الآلاف في عموم البلاد، اعتقلت الشرطة منهم أكثر من 3 آلاف شخص.

اقرأ أيضاً الإعلام الروسي: الأطفال دروع بشرية في مظاهرات "غير مرخصة"| فيديو

والثلاثاء، حكم القضاء الروسي، بسجن نافالني 3 سنوات ونصف مع النفاذ في "قضية احتيال سبق أن صدر ضده حكم فيه مع وقف التنفيذ على خلفيتها".