اعتقالات جديدة في القامشلي تطال أعضاء في المجلس الوطني الكردي

تاريخ النشر: 22.06.2018 | 13:06 دمشق

آخر تحديث: 22.11.2018 | 16:26 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

شنت القوى الأمنية التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي أمس حملة اعتقالات طالت محمد دحام ايو رئيس المجلس المحلي للمجلس الوطني الكردي السوري المعارض بالإضافة لثلاثة من أعضاء تيار المستقبل الكردي أحد أطراف المجلس الوطني الكردي في مدينة القامشلي.

وبحسب مواقع إخبارية كردية فإن مجموعة مسلحة تابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي اقتحمت منزل محمد دحام ايو عضو الهيئة الاستشارية للحزب الديمقراطي الكردستاني في سوريا ورئيس المجلس المحلي للمجلس الوطني الكردي في مدينة القامشلي، قبل أن تقتاده إلى جهة مجهولة، وسط حالة من الرعب والهلع بين أفراد عائلته.

كما قامت مجموعة أخرى تابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي باعتقال كل من رياض أحمد، ميلاد دلي، أحمد إبراهيم وهم أعضاء في تيار المستقبل الكردي واقتادتهم إلى جهة مجهولة.

ونقل موقع باسنيوز عن علي مسلم القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني في سوريا قوله بأنَّ الهدف من استمرار الاعتقالات هو تعميق الخلاف وبالتالي إرضاء بعض الجهات الإقليمية.

وأضاف مسلم "إن حزب الاتحاد الديمقراطي يسعى بشكل جدي لتطبيع العلاقات مع النظام وبالتالي خلق وقائع على الأرض توحي للنظام أن هذا الحزب بعيد كل البعد عن أجواء المعارضة.

وتشن قوات الأمن التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي حملات اعتقال طالت العديد من قياديي المجلس الوطني الكردي كان آخرهم فادي مرعي رئيس العلاقات العامة في تيار المستقبل الكردي وعضو الأمانة العامة للمجلس الوطني الكردي وذلك على خلفية سيطرة فصائل الجيش الحر والقوات التركية على مدينة عفرين ضمن عملية "غصن الزيتون"، حيث تتهم أحزاب وقيادات المجلس الوطني الكردي بالتواطؤ مع تركيا.

مقالات مقترحة
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا