اعتراض طرد يحوي مادة سامة كان موجهاً لـ"ترامب"

تاريخ النشر: 20.09.2020 | 06:57 دمشق

آخر تحديث: 20.09.2020 | 06:59 دمشق

إسطنبول - وكالات

كشفت وسائل إعلام أميركية، أمس السبت، أن السلطات اعترضت مؤخّراً، طرداً يحوي مادة سامّة أُرسلت للرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وأفادت شبكة "CNN" الأميركية أنّ مسؤولين مطلعين على الأمر - لم تسمهما - قالا إنّ "الطرد كان يحتوي على مادة (الريسين) القاتلة، وتم تثبيت ذلك باختبارين"، مشيرةً إلى أن الحادثة وقعت، في وقتٍ سابق مِن الأسبوع الجاري.

وأكّدت الشبكة الأميركية أن "الخدمة السرية (المعنية بضمان أمن رئيس البلاد وعائلته والمسؤولين في البيت الأبيض) أطلقت بالاشتراك مع مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI)، تحقيقاً في الموضوع".

وصرّحت متحدثة باسم "FBI" للصحفيين بأنهم "يُحقّقون بالتعاون مع الخدمة السريّة وهيئة التفتيش البريدي في استلام مرفق بريدي تابع للحكومة لـ طرد مشبوه"، نافيةً "وجود خطر على السلامة العامة".

يذكر أنّ مادة "الريسين" مركّب قاتل شديد السميّة، يُستخرج مِن بذور "الخردل والخروع"، ويمكن تصنيعه على شكل حُبيبات أو مسحوق يُذاب في الماء.

وقد استُخدم "الريسين" - حسب وكالة "الأناضول" التركيّة - في مؤامرات "إرهابية"، وتُسبّب المادة في حال تناولها "الغثيان والقيء ونزيفاً داخلياً في المعدة والأمعاء، يتبعه بعد ذلك فشل وظائف الكبد والطحال والكلى"، وهو ما يُفضي إلى الوفاة.