اشتباكات في دير الزور وأهالٍ يسيطرون على مقار لـ"قسد"

اشتباكات في دير الزور وأهالٍ يسيطرون على مقار لـ"قسد"

dyr_alzwr.png
مظاهرة في بلدة الشحيل شرق دير الزور - 4 آب 2020 (فرات بوست)

تاريخ النشر: 04.08.2020 | 16:58 دمشق

آخر تحديث: 04.08.2020 | 17:11 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

شهد ريف دير الزور الشرقي، اليوم الثلاثاء، اشتباكات بين الأهالي و"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) بعد أن استهدفت الأخيرة بالرصاص الحي، مظاهرات عديدة خرجت احتجاجاً على الانفلات الأمني وتنديداً بمقتل وإصابة أبرز شيوخ العشائر في المنطقة، قبل يومين.

وقالت مصادر محلية لـ موقع تلفزيون سوريا إن اشتباكات "عنيفة" اندلعت بين أهالٍ مِن بلدة الحوايج  و"قسد" داخل مدرسة ابتدائية تتخذها "قسد" مقراً لها في البلدة، مضيفةً أن الأهالي تمكّنوا مِن السيطرة على المدرسة بشكل كامل.

وأضافت المصادر أن الأهالي سيطروا أيضاً على جميع مقار "قسد" في بلدات وقرى الشحيل وذيبان والطيانة شرقي دير الزور، وسط توتر يسود المنطقة.

وحسب المصادر فإن عبوة ناسفة - زرعها مجهولون - انفجرت بسيارة عسكرية لـ"قسد" على طريق بلدة الطيانة، ما أسفر عن إصابة عدد مِن عناصر "قسد" كانوا داخل السيارة.

وذكرت صحيفة "الوطن" الموالية لـ نظام الأسد أن اثنين مِن عناصر "قسد" قتلا وأصيب آخران إثر انفجار عبوة ناسفة عند مدخل بلدة ذيبان، وذلك أثناء محاولة دورية لـ"قسد" دخول البلدة التي تشهد مظاهرات ضدها.

وكان خمسة مدنيين أصيبوا، في وقتٍ سابق اليوم، برصاص أطلقته "قسد" على مظاهرة خرجت في بلدة الحوايج، للمطالبة بالكشف عن مرتكبي عملية اغتيال الشيخ (مطشر الهفل) أحد أبرز شيوخ عشيرة العكيدات في ريف دير الزور الشرقي.

اقرأ أيضاً.. "قسد" تطلق النار على متظاهرين ضدها في دير الزور

وكانت عشيرة العكيدات قد حمّلت مسؤولية اغتيال "الهفل" لـ"قسد" كونها تسيطر على كامل المنطقة، رغم أن العشيرة ترتبط - حسب مصادر محلية - بعلاقة وساطة بين الأهالي و"قسد"، وتعتبر مِن أكبر العشائر السورية التي يتركّز وجودها على ضفاف نهر الفرات.

اقرأ أيضاً.. واشنطن تدين الاعتداء على شيوخ "العكيدات"

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار