اشتباكات داخل مدينة الباب بين فصيل عسكري وعائلة من المدينة

تاريخ النشر: 06.05.2018 | 16:05 دمشق

آخر تحديث: 28.05.2018 | 07:16 دمشق

تلفزيون سوريا

تدور اشتباكات عنيفة في مدينة الباب بريف حلب الشمالي بين فصيل "أحرار الشرقية" وإحدى عائلات المدينة، عقب مشاجرة حصلت بين أشخاص من الطرفين وتطورت بشكل سريع إلى اشتباكات داخل المدينة.

وأفاد ناشطون محليون بأن المدينة تشهد حالة حظر تجول الآن نتيجة الاشتباكات العنيفة بالسلاح الثقيل والمتوسط، بين "أحرار الشرقية" وعائلة "واكي" أحد أكبر العائلات في المدينة.

واستقدمت "أحرار الشرقية" تعزيزات من قواتها للهجوم على عائلة "واكي"، وما زالت الاشتباكات جارية حتى الآن، وسط أنباء عن وقوع عدد من القتلى والجرحى من المدنيين.

ويضم الفصيل المقاتلين من دير الزور الذين تم تهجيرهم من مناطقهم على يد النظام وتنظيم الدولة، وشارك الفصيل في عمليتي "درع الفرات" و"غصن الزيتون".

وشهدت مدينة الباب عدداً من حالات الاقتتال بين الفصائل كان آخرها ما حصل من اشتباكات بين "أحرار الشرقية" و"فرقة الحمزة" في عفرين وانتقلت إلى مدينة الباب، ما أوقع عددا من القتلى والجرحى بين الطرفين.

وخرج أهالي المدينة يوم أمس في مظاهرات طالبت بمحاسبة أحد قياديي "فرقة الحمزة" بسبب اعتدائه على الكوادر الطبية في مشافي المدينة.

 

 

مقالات مقترحة
إصابتان و79 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا
كورونا.. 5 وفيات و61 إصابة جديدة معظمها في دمشق وطرطوس واللاذقية
روسيا تنفي علاقتها بنشر معلومات مضللة حول لقاحات كورونا الغربية