اشتباكات جنديرس.. تعهد بوقف إطلاق النار بانتظار الحل

تاريخ النشر: 13.12.2020 | 16:13 دمشق

إسطنبول ـ خاص

تعهدت كل من حركة نور الدين الزنكي" ومجموعات مِن مقاتلي ريف دمشق، على وقف إطلاق النار في بلدة جنديرس بعفرين، عقب اشتباكات بين الطرفين، اليوم الأحد.

وقال عبد الله الشيباني عضو "اللجنة الوطنية للإصلاح" لـ موقع تلفزيون سوريا: إن الطرفين تعاهدا على وقف إطلاق النار وسحب المظاهر المسلحة، وإشراف الشرطة العسكرية على مراقبة التهدئة.

وأشار "الشيباني" إلى أن الطرفين لم يتوصلا بعد إلى حل، بسبب وقوع قتلى وجرحى في الاشتباكات التي اندلعت اليوم في البلدة.

ويشمل الاتفاق أيضا، تنفيذ "التهدئة"، ودخول "اللجنة الوطنية للإصلاح" و"رد المظالم" إلى البلدة، بالتعاون مع الشرطة العسكرية لضبط الأمن وحل الخلاف.

وقالت مصادر محلية لـ موقع تلفزيون سوريا إنّ اشتباكات "عنيفة" اندلعت بين الطرفين على خلفية اعتقال حركة "الزنكي" شخصاً مهجّراً مِن مدينة زملكا في غوطة دمشق الشرقية، بسبب نزاعٍ حول منزل يسكنه المهجّر وتعود ملكيته للعائلات المهجّرة مِن بلدة جنديرس. حيث أدت الاشتباكات إلى مقتل شخص وجرح آخرين. 

يشار إلى أن معظم المناطق التي سيطر عليها الجيشان التركي والوطني السوري ضمن عمليات "نبع السلام" و"درع الفرات" و"غصن الزيتون" تشهد باستمرار، توترات وخلافات واشتباكات بين الفصائل، أدّت - في معظمها - إلى وقوع ضحايا مدنيين، فضلاً عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الفصائل المقتتلة.

اقرأ أيضا: عفرين.. قتيل باقتتال بين "الزنكي" ومجموعات من ريف دمشق |فيديو

اقرأ أيضا: "قوات فض النزاع" تنتشر في جنديرس واجتماع للتهدئة

اقرأ أيضا: الشمال السوري.. دعوات لـ إصلاح القضاء وتنفيذ أحكام الإعدام

 

مقالات مقترحة
منظمة الصحة تكشف حجم دعمها للإدارة الذاتية منذ بداية العام
كورونا.. 15 وفاة و401 إصابة جديدة في جميع مناطق سوريا
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟