اشتباكات بين قسد وتنظيم الدولة في ريف دير الزور الشرقي

تاريخ النشر: 05.05.2018 | 10:05 دمشق

آخر تحديث: 09.05.2018 | 16:14 دمشق

تلفزيون سوريا

شنّ تنظيم الدولة فجر اليوم هجوماً على مواقع قوات سوريا الديمقراطية "قسد" قرب بلدة هجين بريف دير الزور الشرقي، دون تمكنه من إحراز تقدم، وتخلل الاشتباكات قصف مدفعي متبادل بين الطرفين في المنطقة.

واستهدفت قوات سوريا الديمقراطية الموجودة في حقل العمر النفطي، مناطق سيطرة التنظيم بريف دير الزور االشرقي بصورايخ أرض - أرض.

وعزّزت قوات سوريا الديموقراطية من وجودها الأمني، عبر نشر حواجز على طول الطريق الواصل بين قرى الشعيطات، ومناطق سيطرة تنظيم الدولة.

تأتي هذه الاشتباكات بعد أن أعلنت قوات سوريا الديمقراطية يوم الثلاثاء الماضي، انطلاق المرحلة الأخيرة لاستكمال "عملية عاصفة الجزيرة" بهدف السيطرة على ما تبقى من مناطق التنظيم في بعض القرى والبلدات بأقصى شرق دير الزور، قرب الحدود العراقية.

وأطلقت قوات سوريا الديمقراطية "عملية عاصفة الجزيرة" في أيلول من العام الماضي بهدف السيطرة على ما تبقى من مناطق تنظيم الدولة في ريف دير الزور الشرقي وجنوب الحسكة قرب الحدود العراقية، لكنها توقفت في الأشهر الأخيرة، وشهدت الجبهات بين الطرفين هدوءاً نسبياً، ما مكّن التنظيم من شن عدد من الهجمات المحدودة على مواقع النظام في البادية القريبة.

وستحظى العملية المرتقبة بدعم جوي من "التحالف الدولي"، بالإضافة إلى مشاركة المدفعية الفرنسية، كما ستبدأ أيضاً ميليشيا "الحشد الشعبي" العراقية محوراً للهجوم من داخل الأراضي العراقية نحو الحدود السورية العراقية.

ويسيطر تنظيم الدولة الآن على بعض البلدات في ريف دير الزور الشرقي وريف الحسكة الجنوبي في بادية البوكمال، الممتدة على  الشريط الحدودي السوري-العراقي.
 

مقالات مقترحة
تخصيص مستشفى الطوارئ بمدينة الفيحاء بدمشق مركزاً للقاح كورونا
"كورونا" يفتك بصحفيي الهند.. وفيات بالعشرات ونفوس مدمرة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا