اشتباكات بين الجيش الوطني و"قسد" في محيط مدينة مارع

تاريخ النشر: 29.09.2018 | 11:09 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

أعلنت فصائل الجيش الوطني بريف حلب الشمالي عن تصديها لمحاولة تسلل قوات سوريا الديمقراطية "قسد" وقوات النظام على أطراف مدينة مارع.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا أن اشتباكات دارت بين الطرفين إثر محاولة "قسد" وقوات النظام المتمركزة في قريتي الشيخ عيسى وحربل التسلل إلى أطراف المدينة شمال حلب.

وسيطرت قوات سوريا الديمقراطية (أبرز مكوناتها وحدات حماية الشعب) في شباط من عام 2016 على منطقة تل رفعت التي تضم مدينة تل رفعت وأكثر من 15 قرية في محيطها، وذلك بالتزامن مع تقدم قوات النظام حينها من محور حندرات شمال مدينة حلب باتجاه بلدتي نبل والزهراء.

واستغلت "قسد" انشغال الفصائل العسكرية بالتصدي لمحاولات تقدم النظام نحو بلدتي نبل والزهراء وما سبقها من معارك عنيفة في المنطقة استمرت لمدة شهرين بدون توقف، لتتقدم من منطقة عفرين باتجاه بلدة دير جمال ومن ثم مدينة تل رفعت، كما تمكنت قوات النظام أيضاً حينها من الوصول إلى بلدتي نبل والزهراء وفصل ريفي حلب الغربي والشمالي عن بعضهما ومحاصرة مدينة حلب.

وإثر سيطرة قسد على منطقة تل رفعت، دخلت مدينة مارع بحصار مطبق لمدة شهر، حيث باتت "قسد" غربي المدينة وتنظيم الدولة شرقها وقوات النظام جنوبها، لتقوم الفصائل بعدها بفك الحصار عن المدينة ووصلها مع مدينة اعزاز عبر السيطرة على قريتي كفر كلبين وكلجبرين من أيدي تنظيم الدولة.

وبعد أن سيطرت فصائل الجيش الحر (التي انضوت حاليا تحت اسم الجيش الوطني السوري) على منطقة عفرين في آذار الماضي، انسحبت "قسد" باتجاه منطقة تل رفعت لتتشارك بذلك السيطرة على المنطقة مع قوات النظام.

وكان النظام قد أرسل رتلاً عسكرياً من عشرات الآليات لمؤازرة "قسد" في شباط الماضي أثناء تقدم الجيش الحر والجيش التركي باتجاه مدينة عفرين بعد إطلاقهما معركة "غصن الزيتون"، إلا أن الجيش التركي استهدف رتل النظام حينها بالمدفعية الثقيلة وأجبره على الانسحاب.

مقالات مقترحة
النظام يحصل على لقاح كورونا من "دولة صديقة"
بفيروس كورونا.. وفاة بهجت سليمان السفير السابق للنظام في الأردن
لقاحات كورونا الصينية تصل إلى سوريا يوم غد الخميس