استهداف عربة تركية خلال تسيير دورية على M4 (فيديو)

تاريخ النشر: 17.08.2020 | 11:13 دمشق

آخر تحديث: 17.08.2020 | 11:30 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

استُهدفت، اليوم الإثنين، عربة تركيّة ضمن دورية مشتركة مع القوات الروسية على الطريق الدولي حلب - اللاذقية (M4)، كانت تسير لأول مرّة في اتجاه عكسي مِن غرب إدلب إلى شرقها.

وقال مراسل تلفزيون سوريا إنّ العربة التركية استُهدفت بحشوة قاذف RPG، قرب مدينة أريحا في ريف إدلب الجنوبي، ما أدّى إلى أضرار خفيفة في دواليب العربة فقط، دون تسجيل إصابات.

وأعلنت مجموعة تُطلق على نفسها "كتائب خطاب الشيشاني" تبنّي استهداف العربة التركية، اليوم، وهي المجموعة ذاتها التي بثّت، في وقتٍ سابق، إصداراً مرئياً حول عملية استهدافها للدروية التركية الروسية المشتركة، منتصف تموز الفائت.

وانطلقت الدورية التركية - الروسية المشتركة وفق خط سيرها المعتاد، صباح اليوم، ولكن هذه المرّة كانت عكسية، حيث انطلقت من قرية عين حور في منطقة جبل الأكراد شمالي اللاذقية إلى قرية الترنبة قرب مدينة سراقب شرقي إدلب.

وهذه الدورية هي الـ 24 في تعداد الدوريات المسيّرة على طريق الـ M4، منذ توقيع اتفاق وقف إطلاق النار في إدلب، يوم الخامس مِن شهر آذار الماضي، والثالثة التي تكمل مسارها كاملاً ولكن بالعكس، من شمالي اللاذقية إلى شرقي إدلب.

وسبق أن سيّرت القوات الروسية والتركية، يوم الأربعاء الفائت، دورية مشتركة على طريق الـ M4، وأكملت مسارها بشكل كامل على الطريق بعد توقّف لـ أكثر مِن 20 يوماً، قبل أن تعود مجدّداً اليوم، رغم  إعلان روسيا، أمس، تعليق عملها بشكل مؤقت ضمن الدوريات المشتركة مع الجانب التركي، بسبب ما قالت إنها "الاستفزازات المستمرة للمسلحين في المنطقة"، معتبرةً أن "تحقيق استقرار دائم في منطقة خفض التصعيد في إدلب ممكن فقط إذا تم تحييد الإرهابيين"، وفق زعمها.

ويأتي تسيير الدوريات المشتركة في ظل حشود عسكرية ما تزال مستمرة لـ قوات النظام على مناطق جبل الزاوية جنوبي إدلب، التي تتعرض للقصف بشكل شبه يومي، وسط أنباء تفيد بنية "النظام" بدء عمل عسكري في المنطقة، الأمر الذي قد يطيح بالاتفاق الروسي - التركي حول إدلب.

اقرأ أيضاً.. تحركات تركية وحشود لـ"النظام".. ماذا يجري في إدلب؟