استهداف رتل عسكري أميركي بعبوتين ناسفتين في سوريا

تاريخ النشر: 07.12.2021 | 16:11 دمشق

إسطنبول - متابعات

قالت وكالة أنباء النظام "سانا" إن هجوماً بعبوتين ناسفتين استهدف رتلاً عسكرياً في منطقة اليعربية بريف الحسكة الشرقي ما أدى إلى وقوع أضرار كبيرة في آلياته.

وذكرت الوكالة نقلاً عن مصادر محلية أن عبوتين ناسفتين انفجرتا في أثناء مرور رتل من الآليات العسكرية التابعة للجيش الأميركي كان قادماً من تل حميس غرباً على طريق ترابي بين قريتي بئر الحلو وأم العظام في منطقة اليعربية بريف الحسكة الشرقي.

وأضافت أن الهجوم أسفر عن أضرار كبيرة بآليات الجيش الأميركي تلاه استنفار لقوات سوريا الديمقراطية "قسد" في المنطقة.

اعتراض رتل أميركي في القامشلي

من جانب آخر، ادّعت "سانا" بأن عناصر حاجز لجيش النظام "اعترضوا رتلاً أميركياً مؤلفاً من خمس عربات مدرعة حاول العبور من مدينة القامشلي باتجاه قرية الصالحية وأجبروه على التراجع وتغيير طريقه".

أصوات انفجارات في قاعدة التنف

ويوم الأحد الماضي، أفادت وكالة أنباء النظام بأنه سُمع دوي عدة انفجارات الأحد، داخل قاعدة للقوات الأميركية في منطقة التنف بريف حمص الشرقي على الحدود السورية العراقية، إلا أنّ المتحدث باسم التحالف الدولي جويل هاربر نفى في تصريحات إعلامية هذه الأنباء موضحاً أنه "لم ترد أنباء عن هجوم على التنف.. كان هناك تفجير متحكم فيه من قبل قوات التحالف لإزالة القذائف غير المنفجرة".

يذكر أنّ القوات الأميركية بدأت صباح الإثنين، بنقل 6 مدرعات برادلي القتالية للمرة الأولى من محافظة الحسكة إلى قواعدها العسكرية في ريف دير الزور، بحسب ما قاله مصدر عسكري  لتلفزيون سوريا.

وأوضح المصدر أن "القوات الأميركية تعمل على تعزيز قواعدها العسكرية في ريف دير الزور لمواجهة نشاط خلايا تنظيم الدولة (داعش) في المنطقة وكذلك مواجهة التهديدات المتصاعدة للميليشيات التابعة لإيران الموجودة في غرب الفرات".

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار