استمرار المظاهرات المنددة بمجزرة الشحيل شرقي دير الزور

تاريخ النشر: 10.05.2019 | 17:05 دمشق

آخر تحديث: 10.05.2019 | 17:59 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

خرج أهالي بلدة ضمان بريف دير الزور لليوم الثاني على التوالي، في مظاهرة تنديداً بالمجزرة التي قامت بها قوات سوريا الديمقراطية "قسد" والتحالف الدولي بحق مدنيين في بلدة الشحيل فجر أمس الخميس.

ورفع عشرات المتظاهرين في بلدة ضمان بريف دير الزور الشرقي، اليوم الجمعة، لافتات كُتب عليها "تسقط قسد قتلة الأبرياء"، "مجزرة الشحيل مجزرة ضمان عار على العكيدات"، "يسقط عملاء أمريكا".

 

 

وشُوهدت طائرات استطلاع تابعة للتحالف الدولي في سماء بلدات الشحيل والحوايج وذيبان.

وكان قد قُتل مساء يوم أمس مدني برصاص قوات سوريا الديمقراطية، خلال تفريقها المظاهرة التي خرجت في بلدة الشحيل بريف دير الزور رداً على المجزرة التي ارتكبت في البلدة قبل ساعات.

وخرجت مساء أمس عدد من البلدات للتنديد بالمجزرة التي ارتكبتها "قسد" والتحالف الدولي بحق سبعة مدنيين في بلدة الشحيل فجر أمس الخميس، عندما داهمت قوة من "قسد" مدعومة بطيران التحالف منازل عائلة عبد الله العصمان في البلدة التي خرجت على مدار أيام بمظاهرات مناهضة لقسد وسياستها في المنطقة.

وأفادت مصادر أهلية لتلفزيون سوريا بأن قوات سوريا الديمقراطية فتحت النار بشكل مباشر على منازل المدنيين، وأكدت المصادر أن العائلة ليس لها أي ارتباط بأي فصيل عسكري لا تنظيم الدولة ولا قسد ولا غيره.

وسبق أن داهمت "قسد" بدعم من التحالف الدولي منازل مدنيين في بلدات متفرقة من المحافظة، بتهمة أنهم خلايا نائمة لتنظيم الدولة، في حين أكد ناشطون محليون أن المستهدفين في هذه الانزالات هم مدنيون لا ينتمون للتنظيم بأي صلة.

مقالات مقترحة
"وزارة الصحة": كورونا يمتد إلى محافظات جديدة ولم نتجاوز الخطر
إصابة 5800 شخص بكورونا في أميركا رغم حصولهم على اللقاحات
شركة "فايزر" تتحدث عن جرعة ثالثة من لقاحها ضد كورونا