استقالة ظريف..زيارة الأسد أم خنجر المعارضة الإيرانية الداخلية؟

تاريخ النشر: 26.02.2019 | 16:50 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

قال حليف مقرب من وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف لرويترز اليوم الثلاثاء، إن الخلافات الداخلية في إيران بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي بين إيران ومجموعة 5+1 أجبرت ظريف على إعلان استقالته.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم نشر اسمه "ظريف والرئيس حسن روحاني يتعرضان لضغط هائل من كبار المسؤولين منذ مايو الماضي... انسحاب الولايات المتحدة زاد الخلافات الداخلية السياسية في إيران". 

وزير الخارجية الإيراني لم يذكر أسباب استقالته التي أعلنها على صفحته في "إنستغرام" أمس، لكنه أشار في مقابلة اليوم مع صحيفة الجمهورية الإسلامية اليوم، "إن الصراع بين الأحزاب والفصائل في إيران له تأثير "السمّ القاتل" على السياسة الخارجية".

وبدوره قال علي رضا رحيمي عضو لجنة الأمن والسياسة الخارجية في البرلمان،إن "استقالة ظريف تثبت أن خنجر معارضيه في الداخل كان مؤثرا".

استقالة "ظريف" مهندس الاتفاق النووي بين إيران ومجموعة 5+1، تزامنت مع زيارة غير معلنة لرأس النظام بشار الأسد إلى طهران التقى خلالها المرشد على خامنئي وقاسم سليماني قائد فيلق القدس والرئيس حسن روحاني في غياب واضح لـ "ظريف".

وتعقيبا على ذلك نقلت وكالة فارس الرسمية، عن مصدر مطلع في الخارجية قوله إن" سبب استقالة ظريف هو عدم التنسيق معه في مكتب الرئيس روحاني بشأن زيارة بشار الأسد إلى طهران أمس الإثنين".

وفي أول تعليق أميركي على استقالة ظريف من منصبه، اعتبر وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو نظيره الإيراني محمد جواد ظريف واجهة لـ"مافيا دينية فاسدة".

 

 

وقال بومبيو في تغريدة على صفحته بـ"تويتر" إنه "أخذ علما" باستقالة ظريف وتابع "سنرى ما إذا كانت هذه الاستقالة ستصمد".

وأضاف في تغريدته"في كلتا الحالتين، فإنّ ظريف وحسن روحاني ما هما إلا واجهتان لمافيا دينية فاسدة. نحن نعرف أن المرشد الأعلى علي خامنئي هو صاحب كل القرارات النهائية".

بومبيو شدد على أن سياسة الولايات المتحدة الأميركية تجاه إيران لن تتغيرن داعيا النظام الإيراني إلى أن  "يتصرّف كبلد طبيعي وأن يحترم شعبه".

 

مقالات مقترحة
حكومة الأسد تعتزم رفع أسعار الأدوية
كورونا.. أكثر من 450 إصابة جديدة بسوريا
الإصابات بكورونا تزداد في الرقة ومراكز الحجر ممتلئة