استقالات جديدة في وزارة الدفاع الأميركية بعد قرار "ترمب"

تاريخ النشر: 06.01.2019 | 14:06 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

قالت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون)، إن كبير موظفيها (كيفن سويني) استقال مِن منصبه، وذلك بعد أسابيع مِن موجة استقالات في إدارة الرئيس الأميركي (دونالد ترامب)، على خلفية قراره بالانسحاب مِن سوريا.

وأضافت وزارة الدفاع الأميركية في بيان صدر عنها، أمس السبت، أن "سويني" سيتجه للعمل في القطّاع الخاص، دون أن تذكر أسباب استقالته، حسب ما ذكرت وكالة "الأناضول" التركية.

مِن جانبه، قال "سويني" في بيان له، "بعد عامين في البنتاغون، قررت أن الوقت قد حان للعودة إلى القطاع الخاص، لقد كان شرفا لي الخدمة مرة أخرى إلى جانب رجال ونساء وزارة الدفاع".

استقالة كبير موظفي وزارة الدفاع الأميركي "كيفن سويني" (إنترنت)

وتأتي استقالة "سويني" مِن منصبه في وزارة الدفاع الأميركية، بعد استقالة وزير الدفاع (جيمس ماتيس)، أواخر شهر كانون الأول مِن العام الفائت.

وسبق أن أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية في بيان، قبل أسابيع، استقالة المتحدثة باسمها (دانا وايت) من منصبها، وتعيين (تشارلز إي. سامرز) خلفاً لها اعتبارا مِن مطلع العام الجاري.

كذلك (بريت ماكغورك) المبعوث الأمريكي الخاص للتحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة"، استقال مِن منصبه الذي سبق أن عيّنه فيه الرئيس الأميركي السابق (باراك أوباما) وثبّته "ترمب" فيما بعد، إلّا أنه استقال على خلفية قرار الأخير بالانسحاب مِن سوريا.

يشار إلى أن هذه الاستقالات - التي توقّع مسؤولون أميركيون بمزيدٍ منها - جاءت عقب إعلان الرئيس الأميركي (دونالد ترمب)، يوم الـ 19 من شهر كانون الأول الفائت، سحب قوات بلاده مِن سوريا، موضحّاً أن ذلك القرار جاء بعد أن تم القضاء على تنظيم "الدولة" في سوريا، وهو سبب وجود قواته هناك.

مقالات مقترحة
شركة "فايزر" تتحدث عن جرعة ثالثة من لقاحها ضد كورونا
حمص.. ارتفاع عدد المصابين بكورونا بنسبة 30% عن الأشهر السابقة
منظمة الصحة تكشف حجم دعمها للإدارة الذاتية منذ بداية العام