استخدمت تطبيق "KADES".. الشرطة التركية تحبط محاولة قتل امرأة سورية

تاريخ النشر: 20.05.2021 | 16:22 دمشق

إسطنبول - متابعات

أحبطت الشرطة التركية في ولاية مانيسا محاولة قتل امرأة سورية من قبل زوجها، بعدما تلقت نداء استغاثة عبر تطبيق "دعم طوارئ المرأة" أو ما يعرف بالتركية "KADES".

وقالت وسائل إعلام تركية أن الشرطة في منطقة شاهزادالار بولاية مانيسا، تلقت إبلاغاً عبر تطبيق "KADES" من قبل امرأة سورية كانت قد حملت التطبيق على هاتفها وأبلغت الشرطة عن حالة عنف أسرية.

وأضافت أن فرق الشرطة وصلت إلى المنزل الواقع في حي آكبينار بغضون دقائق لتجد المرأة السورية قد حبست نفسها داخل غرفة بينما يحمل زوجها فأساً في الخارج ويحاول الدخول عليها.

وأوضحت التقارير أن "الزوج المدعو (ب. س - 37 عاماً) هاجم أحد عناصر الشرطة بالفأس بينما كان يحاول الفصل بين الجانبين، فأطلقت الشرطة النار عليه في ساقه".

وأصيب المدعو (ب. س) بجروح طفيفة ونقله المسعفون إلى مستشفى مدينة مانيسا، ليتم احتجازه بعد العلاج للإدلاء بشهادته.

ما هو تطبيق "KADES"؟

تطبيق "KADES" هو تطبيق حكومي تركي تم إطلاقة عام 2018، يتم من خلاله الإبلاغ عن حالات عنف أو اعتداء أو تحرش تتعرض له النساء والأطفال في تركيا.

ويعتبر "KADES" من التطبيقات المهمة للمقيمين في تركيا وخصوصاً النساء والأطفال ممن يتعرضون لمواقف قد تشكل خطراً عليهم، حيث تم تأسيسه من قبل المديرية العامة للأمن التابعة لوزارة الداخلية التركية، بهدف الاستجابة لحالات الطوارئ التي تتطلب تدخلاً سريعاً.

ويدعم التطبيق نظامي (آيفون) و(أندرويد) وبإمكان النساء اللواتي يشعرن بخطر التعرض للعنف، من قبل أي شخص، الضغط على الزر الموجود عبر التطبيق، وسيصل إبلاغ إلى أقرب مركز شرطة.

وبدوره يحول مركز الشرطة الإبلاغ لأقرب دورية من العنوان المرسل منه الإبلاغ لتتم الاستجابة في أسرع وقت.

وكان وزير الداخلية التركي سليمان صويلو قال عن التطبيق "إنه يهدف لمنع المواقف التي تشكل خطراً وتهديداً على المرأة، بهدف تقليص الزمن اللازم للاستجابة في حالات الطوارئ".