استئناف محادثات ترسيم الحدود بين لبنان وإسرائيل الأسبوع المقبل

تاريخ النشر: 29.04.2021 | 12:53 دمشق

إسطنبول - وكالات

توقع مصدران لبنانيان رسميان، اليوم الخميس، استئناف المحادثات بين لبنان وإسرائيل بشأن الحدود البحرية بين الجانبين في البحر المتوسط الأسبوع المقبل.

وبدأت المفاوضات التي تتوسط فيها الولايات المتحدة في تشرين الأول في محاولة لحل النزاع الذي عرقل عمليات التنقيب عن النفط والغاز في منطقة يحتمل أن تكون غنية بالغاز، لكن المحادثات توقفت منذ ذلك الحين.

وقال مسؤول لبناني، طلب عدم نشر اسمه، لوكالة رويترز، إن الجانب الأميركي أخطر لبنان أن المحادثات ستستأنف يوم الإثنين.

وذكر مسؤول لبناني آخر أن استئناف المحادثات سيتزامن مع زيارة الوسيط الأميركي جون دروشر ومن المقرر أن يصل إلى لبنان في الأسبوع المقبل.

وفي 30 من تشرين الثاني الفائت، قالت هيئة البث الإسرائيلية، الرسمية، إن المحادثات الإسرائيلية اللبنانية، بشأن الحدود البحرية بين الجانبين، قد تأجلت إلى موعد لم يتم تحديده.

النزاع حول المنطقة البحرية رقم 9

ويخوض لبنان نزاعاً مع إسرائيل على منطقة في البحر المتوسط تبلغ نحو "860 كيلومترا مربعا"، تُعرف بالمنطقة "رقم 9" الغنية بالنفط والغاز، وكانت بيروت قد أعلنت، في كانون الثاني 2016، إطلاق أول جولة تراخيص للتنقيب في تلك المنطقة.

ولا تشهد الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل نزاعات عسكرية على غرار الحدود البرية، حيث يسيطر "حزب الله" على الجنوب اللبناني المحاذي للحدود مع إسرائيل، وبين الحين والآخر تحدث توترات من جراء ما تقول "إسرائيل" إنها "محاولات مِن مقاتلي الحزب لـ اختراق الحدود".