ارتفاع عدد ضحايا قصف النظام على بلدة إبلين جنوبي إدلب

تاريخ النشر: 12.06.2021 | 11:28 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلن الدفاع المدني السوري عن وفاة حالتين من الحالات الستة التي أصيبت بقصف قوات النظام وروسيا أول أمس الخميس على بلدة إبلين في ريف إدلب الجنوبي.

وقال "الدفاع المدني " عبر حسابه في فيسبوك، مساء أمس الجمعة، أن عدد ضحايا قصف النظام على إبلين ارتفع إلى 13 قتيلا بينهم امرأة وطفلها، مشيرا إلى أن حالتين من الحالات الأربعة التي تُعالج في المستشفى حرجة في توقع لارتفاع عدد الضحايا.

وقال الدفاع المدني في بيان له الخميس إن حملة التصعيد العسكرية لنظام الأسد وروسيا على منطقة جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي وسهل الغاب تستمر لليوم السادس، و"تأتي في وقت تشهد فيه الساحة السياسية حراكاً للأطراف الفاعلة قبل انعقاد جلسة مجلس الأمن في 11 تموز للتصويت حول آلية إيصال المساعدات الإنسانية عبر الحدود واحتمال استخدام روسيا حليفة النظام حق النقض (الفيتو) لإيقاف إدخالها من معبر باب الهوى الحدودي الذي يشكل شريان الحياة الوحيد لمناطق شمال غرب سوريا".

وبحسب الدفاع المدني، استهدف القصف الجوي والصاروخي والمدفعي 7 بلدات في جبل الزاوية، إذ استُهدفت قرى الموزرة والفطيرة ومجدليا بست غارات جوية روسية، وقريتي كفرعويد وسان بأكثر من 40 قذيفة مدفعية، وبلدة البارة بعشرين صاروخ راجمة، في حين أصيب شاب بقرية منطف بقصف مدفعي، كما تعرضت بلدة الكندة بريف إدلب الغربي لقصف مماثل أدى إلى إصابة مدني بجروح طفيفة.

واستجابت فرق الدفاع المدني السوري خلال الأيام الخمسة الماضية من التصعيد العسكري لأكثر من 35 هجوماً جوياً ومدفعياً، تم فيها انتشال جثامين 4 أشخاص، في حين تم إنقاذ وإسعاف 11 شخصاً آخر على قيد الحياة.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار