ارتفاع عدد ضحايا الهجوم الصاروخي على عفرين إلى 6 قتلى

تاريخ النشر: 20.01.2022 | 22:16 دمشق

آخر تحديث: 21.01.2022 | 09:48 دمشق

إسطنبول - متابعات

ارتفع عدد الضحايا المدنيين إثر قصف صاروخي مصدره المناطق التي تسيطر قوات نظام الأسد و"قوات سوريا الديمقراطية" عليها في مدينة عفرين شمالي سوريا، إلى 6 قتلى و24 مصاباً.

وقال الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء) في بيان إن 6 مدنيين قتلوا بينهم 3 أطفال وامرأة، وأصيب 24 آخرون بينهم 10 أطفال و7 نساء اليوم الخميس في مجزرة بمدينة عفرين من جراء قصف صاروخي مصدره المناطق التي تسيطر قوات النظام و"قوات سوريا الديمقراطية" عليها.

واستهدف القصف المنازل السكنية والسوق التجاري وسط مدينة عفرين وأدى لاشتعال النار في المحال التجارية، كما استهدف مدرسةً في المدينة بشكل مباشر - سقطت فيها قذيفةٌ دمّرت جزءًا من جدار المدرسة وألحقت ضرراً في أثاثها- ولم ينتج إصابات عن استهدافها لخلوها من الطلاب وقت القصف، وفقاً للبيان.

وبحسب البيان، امتد القصف اليوم إلى مدينة اعزاز وريفها، إذ قتلت امرأة على طريق مريمين - اعزاز باستهداف سيارة كانت تقلها، بصاروخ موجه انطلق من مناطق تسيطر عليها "قوات سوريا الديمقراطية" وقوات النظام، فيما تركز القصف في مدينة اعزاز على محيط المشفى الوطني بأكثر من قذيفة، ولم تسفر عن إصابات بين المدنيين واقتصرت أضرارها على المادية.

وطال القصف أيضاً قرية إسكان القريبة من بلدة الغزاوية بريف عفرين وسقطت معظم القذائف في الأراضي الزراعية على أطراف القرية دون وقوع إصابات.

وتتعرض مدينة عفرين بين الحين والآخر للاستهداف المباشر بالقذائف المدفعية والصاروخية من مواقع تسيطر عليها قوات النظام و"قوات سوريا الديمقراطية" في ريف حلب الشمالي، ما يهدد حياة المدنيين في المدينة ويوقع ضحايا من المدنيين في كل مرة.

ووثق الدفاع المدني مقتل 47 شخصاً وإصابة 202 مدني خلال العام الماضي في مدينة عفرين من جراء الاستهدافات الصاروخية والمدفعية المتكررة على المدينة من مناطق تسيطر عليها قوات النظام و"قوات سوريا الديمقراطية".

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار