ارتفاع عدد الإصابات بكورونا بين الطلاب في دمشق وحلب

تاريخ النشر: 01.10.2020 | 08:46 دمشق

إسطنبول - وكالات

أعلنت وزارة التربية في حكومة النظام، أمس الأربعاء، عن وصول عدد الإصابات بفيروس كورونا بين صفوف الطلاب والكوادر التعليمية والإدارية في مدارس ريف دمشق إلى 41 حالة.

ونقلت وكالة سانا التابعة للنظام تصريح مديرة الصحة المدرسية في وزارة التربية بحكومة النظام الدكتورة هتون الطواشي، قالت فيه إن "أي طالب ظهرت عليه أعراض الفيروس يُحول إلى فريق الرصد، والذي يُحدد بدوره ضرورة إجراء المسحة من عدمها، وفي حال كانت المسحة إيجابية في أحد الصفوف يتم إجراء عدة مسحات في الصف نفسه للمخالطين الذين ظهرت عليهم الأعراض ويغلق الصف لمدة خمسة أيام".

وذكر بيان صادر عن وزارة التربية أن "غالبية الإصابات بكورونا كانت في مدارس ريف دمشق، والتي بلغت 17 حالة، وتوزعت باقي الإصابات، ست حالات في دمشق، وأربعة في طرطوس، وأربعة مصابين في حلب، وخمس حالات في حمص، وحالتان في كل من السويداء وحماة، بالإضافة إلى حالة واحدة في القنيطرة".

وأفادت "سانا" أنه بحسب بيانات مديرية الصحة المدرسية التابعة لحكومة النظام، "لم يتم تسجيل أي إصابة حتى الآن في صفوف الطلاب والكوادر التعليمية، في محافظات درعا، واللاذقية، والحسكة، والرقة، ودير الزور".

وأشارت الوزارة أن "أي طالب أو معلم تظهر عليه أعراض إنتانات تنفسية أو ارتفاع في درجات الحرارة، يجب أن يتغيب عن المدرسة حتى زوال هذه الأعراض، ودعت الكوادر التعليمية والإدارية إلى تحمل المسؤولية في ظل هذا الوضع".

 

اقرأ أيضاً: كورونا.. إصابات بين طلاب المدارس بريف دمشق والنظام لم يعلن عنها

اقرأ أيضاً: عدد الإصابات بكورونا شمال غربي سوريا يتجاوز الألف

 

وتعرَض أكثر من عشرة طلاب للإصابة بفيروس كورونا في مدارس ريف دمشق خلال الأسبوع الأول من بداية العام الدراسي، بحسب المسحات التي أجراها فريق الترصد الوبائي التابع لوزارة الصحة في حكومة النظام في مختلف مدارس ريف دمشق.

وكانت "الصحة المدرسية" في وزارة التربية بحكومة النظام، أعلنت في الـ 24 من الشهر الماضي، عن تسجيلها ثلاث إصابات بفيروس كورونا في مدارس ريف دمشق، منذ بداية العام الدراسي في 13 أيلول الحالي

وأعلنت حكومة النظام في الـ 21 من أيلول الماضي عن أول إصابة بفيروس كورونا بين صفوف الطلاب في إحدى مدارس العاصمة بدمشق لطالبة في الصف الخامس.

ووصل عدد المصابين بفيروس كورونا بحسب النظام إلى 4200 إصابة، و200 حالة وفاة.