icon
التغطية الحية

ارتفاع سعر أسطوانة الغاز يوقف عمل المشاريع الصغيرة في السويداء

2021.11.02 | 14:44 دمشق

new-h-alwatan-17.jpg
إسطنبول - متابعات
+A
حجم الخط
-A

اشتكى أصحاب المشاريع الصغيرة من رفع حكومة النظام سعر أسطوانة الغاز، حيث ألحق هذا القرار ضرراً كبيراً على تلك المشاريع والتي تندرج ضمنها صناعة الخبز العربي ومشتقات الحليب من الألبان والأجبان وصناعة "المأكولات الشعبية" وغيرها.

وقال أصحاب هذه المشاريع في مدينة السويداء لصحيفة "الوطن" الموالية، اليوم الثلاثاء، إن المشاريع الصغرة تؤمن دخلاً ثابتاً لعدد كبير من الأسر خاصة في الريف، مضيفين أنه بسبب الارتفاع الكبير في سعر أسطوانة الغاز "توقفت عجلة الإنتاج وفقدنا مصدر رزقنا الوحيد".

وأفاد عاطف الأوس صاحب مشروع لإنتاج الألبان والأجبان في بلدة السالمية أن رفع أسعر أسطوانة الغاز سيؤدي إلى توقف العمل، وذلك بسبب زيادة الكلفة، حيث لن يتمكن المواطنون من شراء الألبان والأجبان بسبب الظرف المعيشية الصعبة.

وأشار إلى أن أسعار المنتجات سوف ترتفع إلى 7 أضعاف، الأمر الذي سيؤدي إلى توقيف العمل بشكل نهائي، وذلك لصعوبة بيع المنتج وفق الأسعار الجديدة، مبيناً أنه كان من المفترض أن تستثنى المشاريع الصغيرة من قرار الرفع.

في حين أكد إحسان كحل صاحب مشروع لصناعة الخبز العربي أنه توقف عن العمل بشكل نهائي بسبب ارتفاع سعر أسطوانة الغاز، وذلك لعدم قدرته على رفع سعر ربطة الخبز إلى 5000 ليرة سورية، مشيراً إلى أنه أصبح يرفض استقبال طلبات الأهالي الذين يحضرون الطحين لخبزه، وذلك لأن العمل أصبح خسارة.

وبيّن جميع أصحاب المشاريع الصغيرة والمتناهية الصغر أن قرار رفع أسعار الغاز ظالم ومجحف وأدى إلى توقف العمل وجعل الكثير من الأسر من دون دخل ضمن الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعيشها المواطن.

وأعلن وزير التجارة وحماية المستهلك في حكومة النظام عمرو سالم، مساء أمس الإثنين، عن رفع أسعار الغاز المباعة عبر "البطاقة الإلكترونية" في سوريا، بحجة ارتفاع أسعار المشتقات النفطية وتكاليف تأمينها ونقلها، ولعدم انقطاع السلعة عن المواطن.

وأوضح أن الأسعار ستكون على الشكل الآتي: "سعر أسطوانة الغاز المنزلي الموزع عبر البطاقة الإلكترونية بالرسائل (10 كغ) هو 9700 ليرة سورية"، و"سعر أسطوانة الغاز الصناعي الموزع عبر البطاقة الإلكترونية  (16 كغ) هو 40.000 ليرة".