ارتفاع حصيلة قتلى "احتجاجات العطش" في خوزستان الإيرانية

تاريخ النشر: 18.07.2021 | 14:16 دمشق

آخر تحديث: 18.07.2021 | 14:21 دمشق

ارتفعت حصيلة قتلى "احتجاجات العطش" على أزمة المياه في محافظة خوزستان جنوب غربي إيران.

وذكرت وكالة أنباء "فارس" الإيرانية اليوم الأحد، أن حصيلة قتلى الاحتجاجات في محافظة خوزستان جنوب غربي إيران على أزمة المياه ارتفعت إلى اثنين.

ونشرت الوكالة تسجيل فيديو قال فيه والد وشقيق قاسم خضيري الذي قتل في احتجاجات شادكان قبل أيام إنه قتل برصاصة طائشة ولم يكن يشارك في الاحتجاجات.

إلا أن ناشطون أحوازيون والمركز الأحوازي لحقوق الإنسان أكدوا سقوط القتلى برصاص قوات الأمن الإيرانية خلال قمعهم للاحتجاجات التي اندلعت في الأحواز. 

 

 

وخرجت مظاهرات في نحو 17 مدينة بمحافظة خوزستان بما فيها مدينة الأحواز، مركز الإقليم، للاحتجاج على أزمة المياه التي يعاني منها السكان، حيث أدى شح الأمطار إلى مشكلات في مياه ري الأراضي الزراعية ومياه الشرب.
ونشرت وسائل إعلام إيرانية مقاطع فيديو لاحتجاجات ردد فيها متظاهرون شعارات ضد الحكومة بينما أشعل آخرون إطارات السيارات وأغلقوا طرقا رئيسية.

وشهدت منطقة الأحواز جنوب غربي إيران خلال الأيام الماضية احتجاجات في عدد من مدنها تنديداً بسياسات تجفيف الموارد المائية التي تتبعها السلطات الإيرانية بحق سكان المنطقة، حيث خرج المحتجون من مدن "حميدية" و"بستان" و"شادغان" و"شوش" و"دانيال" و"محشر" في مظاهرات بسبب انقطاع المياه بها لفترات طويلة.