ارتفاع حصيلة ضحايا قصف حراقات النفط شمال شرقي حلب | صور

تاريخ النشر: 06.03.2021 | 08:35 دمشق

آخر تحديث: 06.03.2021 | 11:19 دمشق

إسطنبول - متابعات

ارتفع عدد ضحايا القصف الصاروخي الذي استهدف صهاريج نقل محروقات، وحرّاقات نفط "بدائية" في معبر حمران، قرب جرابلس، وترحين شرقي حلب، إلى أكثر من 30 شخصاً، ما بين قتلى وجرحى.

وقالت منظمة الدفاع المدني إن 4 مدنيين قتلوا، بينهم متطوع في المنظمة، وأصيب 27 آخرون، في حصيلة أولية، وذلك إثر قصف للنظام  بصواريخ بالستية، بعضها حمل قنابل عنقودية، على المنطقتين المذكورتين، ما أسفر عن اندلاع حرائق "كبيرة" في صهاريج نقل المحروقات، والحرّاقات.

 

 

اقرأ أيضاً: ضحايا مدنيون بقصف صاروخي استهدف حراقات النفط شمال شرقي حلب

وأضافت أن فرق الدفاع المدني ما تزال تعمل على إخماد النيران، والبحث عن ناجين.

وكانت قرية ترحين قد تعرضت في 9 من شباط الماضي لقصف بصاروخ فراغي أسفر عن مقتل مدني وإصابة اثنين آخرين، كما أدى لاندلاع حرائق ضخمة في المنطقة.

كما تعرضت حراقات النفط في ترحين وقرى تل شعير وبئر الكوسا بريف جرابلس في شهر تشرين الثاني عام 2020 لغارات جوية من قبل طيران مجهول أسفر عن مقتل عدد من المدنيين واحتراق عدد من صهاريج النفط ودمار عدد من الحراقات.

اقرأ أيضاً: ضحايا مدنيون بقصف صاروخي استهدف حراقات النفط في ترحين